الصرايرة يرعى اشهار ” الفضاء الازرق في الرواية العربية” للخطبا في المكتبة الوطنية .

سواليف – محمد الاصغر محاسنة / عمان
برعاية جمال الصرايرة رئيس مجلسة ادارة البوتاس وضمن أمسيات نشاط كتاب الأسبوع إستضافة دائرة المكتبة الوطنية وسط حضور كبير من المهتمين بالشان الثقافي حفل اشهار كتاب ” الفضاء الازرق للكاتب فوزي الخطبا في الرواية العربية/ رواية انثى افتراضية نموذجاً» وبحضور الدكتور نضال الاحمد العياصرة مدير عام المكتبة الوطنية وذلك مساء يوم أمس في قاعة الاحتفالات الرئيسية التي إمتلأت بالحضور من مختلف المثقفين والكتاب والأدباء والنقاد فيما ادارت الحفل الدكتورة ندى النظامي وتحدث العديد من الأدباء حول ما جاء في الكتاب من عدة جوانب كالدكتور فادي الخضير وعبدالله المانع والشاعر سعيد يعقوب.
واعرب الصرايرة عن إعتزازه بحملة الفكر وحراس الحرف أصحاب الكلمة الذين يؤكدون وعيا عميقا بأهمية الأدب ونقده وبالرسالة التي يحملها هذا الأدب ويبعث على الفخر أن نجتمع في الاردن وأن نقيم مناسباتنا الثقافية والاجتماعية ونواصل مسيرة البناء في ظل الراية الهاشمية، وشدني أن هذه الرواية تعالج قضية غاية في الأهمية الا وهي الفضاء الإعلامي الجديد الذي اصبح لا غنى عنه وفرض سلطة إعلامية اجتماعية علينا توخي الحرص والحذر في التعاطي مع سلبياته والاستفادة من إيجابياته الكثيرة وأحسن الكاتب الخطبا عندما سلط الضوء على هذا الفضاء الأزرق كما أننا نعتز بهذا الصرح الثقافي الوطني أي المكتبة الوطنية لاحتضانها هذه الفعاليات الثقافية ودعها للإبداعات الوطنية..
وبدوره الناقد والباحث فوزي الخطبا صاحب كتاب الفضاء الأزرق في الرواية العربية – رواية أنثى افتراضية نموذجا المحتفى به شكر الجميع على هذه المشاعر الجياشة في دعمه حضورا وشهادات حية من الزملاء الكتاب والأدباء والناقدين والشعراء وراعي الحفل والحضور، يذكر أن كتابه هو أول كتاب في بابه وموضوعه، تناول فيه الخطبا ملامح الرواية العربية التي انتقلت إليها من المجتمع الافتراضي (الفيسبوك)، وأثر هذا الفضاء الأزرق في الرواية العربية على مستوى الحكاية والخطاب وتقنيات السرد، واتخذ الكتاب من رواية (أنثى افتراضية) للروائي الأردني الدكتور فادي المواج الخضير نموذجا تطبيقيا رئيسا تتبع من خلاله الملامح والتحولات، فضلا عن تطبيقات من رواية (حب من أول نقرة) للجزائرية الدكتورة مريم نريمان نومار، ورواية (حب في زمن الفيسبوك) للمغربية مريم كنماتي.
ويقع في الكتاب في ثلاثة فصول؛ تناول في الفصل الأول منها أثر الفضاء على الحكاية، منطلقا من حكاية رواية (أنثى افتراضية) للأردني الدكتور فادي المواج الخضير، كما تناول فيه سمات الرواية المعبرة عن علاقات الفضاء الأزرق، وهي: (عتبة الغلاف والعنوان المنتمية إلى الفضاء الأزرق، وسينمائية العرض، واللغة المكثفة المتكئة على الفضاء الأزرق، واستعارة مصطلحات مجتمع الفيسبوك، والاتكاء على التناص والاقتباس، واختزال مفردات الحوار، وظهور الرموز الأيقونية والوجوه التفاعلية، والتوظيف الفاعل للومضة، والشخصية الافتراضية، والزمان والمكان الافتراضيان).
وعرض في الفصل الثاني لجل ما كتبه النقاد والأدباء من قراءات ودراسات نقدية في مختلف الصحف والمجلات والمواقع الأدبية والإخبارية العربية والمحلية، مع إضاءة من المؤلف على أبرز ما جاء في مقالاتهم، موضعا رواية (أنثى افتراضية) في ميزان النقد العربي وموقعها من الرواية العربية في هذا المجال، بينما عرض في الفصل الثالث الحوارات التي أجريت مع الروائي الخضير في مختلف الصحف والمجلات .
ويذكر بان الخطبا ناقد وباحث وأديب أردني صدر له أكثر من (37) كتابا في الأدب والنقد ومختلف حقول المعرفة.
وفي ختام الحفل قام راعي الحفل والعياصرة بتسليم الشهادات التقديرية على مستحقيه

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق