#النقّادة

#النقّادة
وليد عليمات

في #الزواج_التقليدي يطلق هذا المصطلح على المرأة التي ترافق أم العريس في أول زيارة إلى بيت أهل العروس وقد تكون الأم نفسها أو الأخت نقّادة.
مهمتها تنقسم إلى جانبين نظري وعملي.. في الجانب النظري تقوم النقّادة بتوجيه أسئلة مبطنة للعروس وأهلها (مع نظرة عين ونص ثاقبة) وبناء على الإجابات تقيّم العروس وأهلها (من ٤جيد.. إلى خالي قص قلبان) بعد أن تستتخرج ال (كارفاكس تبع عيلتهم)
(الجانب النظري مقدور عليه) لأن العروس وأمها (دارسين أسئلة سنوات سابقة) والإجابات جاهزة.. لكن المعضلة في الجانب العملي حيث تنتفض النقّادة وتطلب أن تتوضأ وتصلي والهدف هو فحص نظافة البيت من الحمام والمطبخ وحتى الغرف الداخلية.. وهي مسألة نسبية بين نقّادة ونقّادة أخرى.. وهو ما يربك دفاعات العروس وأمها.

وبعد انتهاء لجنة التفتيش الدولية ومغادرتها.. يكون القول الفصل للنقادة
يعني إذا اخو العروس الصغير دخل الحمام بالغلط قبل النقّادة بدون ما حد ينتبه العروس أكلت هوا وضاع مستقبلها ومستقبل عريسها.
.
مش هون موضوعنا… القصة إنه المسؤول عندنا أخذ المنصب #عن_حب وما كان بحاجة للنقادة ولا للمساءلة عشان هيك بتكتشف بعدين.. إنه المسؤول ما بيعرف يطبخ وبده يجيبله أكل جاهز.. وانه مش نظيف ولا بحافظ ع نظافة بيته.. وبده يصرف ويتمصرف ويجخ..
لو شافه إنه الاخو الصغير عملها ما وصلنا لهون

#طلقني_يا_حمد

#وليد_عليمات

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق