الكمين

الكمين
محمود الشمايله

ذات صيف اشترى والدي رحمة الله ١٥٠ كيلو ملوخية من بكب الديانا الأخضر الذي يتجول في قريتنا..
وضعت امي الملوخية في زاوية الحوش وهي ترطن على والدي بكلمات غير مفهومة..
أحضرت بطانية كبيرة وغطت الملوخية، ثم طلبت مني ان ادعو نسوان حارتنا على ديوان بعد صلاة العصر واوصتني ان لا اتجاوز اي منهن.
كانت امي قد بدأت بتحضيرات فرش الحوش والقهوة وخلافة.
وعندما أكتمل حضور النسوة كشفت امي البطانية وراحت توزع الملوخية على مجموعات منتظمة داخل حوش الدار..

قبل موعد الغروب بدقائق انتهى العمل بتقطيف الملوخية بفصل الاوراق الخصراء عن العيدان ثم بدأت النسوة بمغادرة حوش بيتنا وكل منهن تحمل حصتها من الفرح .

كم انت كبيرة يا أم ناصر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى