الاصابات
313٬557
الوفيات
4٬137
الحالات الحرجة
157
عدد المتعافين
297٬245

التعليم العالي بالجرم المشهود.. #الحلقة_الرابعة

التعليم العالي بالجرم المشهود..
#الحلقة_الرابعة.
د.فلاح العريني

* عندَما تُفرِضُ بعضُ السفاراتِ سطوتَهَا على إدارَاتِ بعضِ الجامِعَاتِ، وَتضعُ شروطَهَا المُلزمَةَ، وَتقومُ بِحمايةِ طَلَبَتِهَا وَمنحِهِم الحصانة ضدَّ الرسوبِ وَالعقوبَاتِ مقابلَ حَفنةٍ منَ الدراهمِ وَالدنانيرِ التيْ لايمكنُ أنْ تغطِّي عجزَ الفسادِ الجامِعِيِّ، حينَهَا لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوْا ياعليَّةَ القومِ.
* عندَما تقومُ الجامِعَاتُ بِخدمةِ المُجتَمَعِ المَحَلِّيِّ التَّوَّاقِ لِلعلمِ وَالمَعرِفةِ منْ خلالِ تزويدِهِ بِبعضِ حاويَاتِ القمامةِ، بدلًا منْ دعمِ البحثِ العلمِيِّ وَالمُساعَدَةِ بِنشرِ المُؤلَّفَاتِ وَالأبحاثِ، حينَهَا لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوْا ياعليَّةَ القومِ.
* عندَما يَتِمُّ التفاوضُ منْ قِبَلِ نوابِ الشعبِ المكلومِ معَ الحكومَاتِ الأردنِيَّةِ العابرَةِ وقتَ منحِ الثقَةِ، على أساسِ الثقَةِ مقابل التعيينِ، وَيَتِمُّ ذلك على مرأى وَمَسمَعِ الجميعِ، وَمنحِ الحقِّ لِمَنْ لايستحقُّ، حينَهَا لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوْا ياعليَّةَ القومِ.
* عندَمَا يتولى أعضاءُ مَجلِسِ النوابِ مهمةَ التدريسِ الإضافِيِّ في الجامِعَاتِ الأردنِيَّةِ، معَ تكرارِ غيابِهِمْ عنِ المُحاضَرَاتِ بِذريعةِ الانشغالِ بِحالِ الأُمةِ، وَعندَما تُحجَزُ مساقَاتُهُمْ عُنوةً وَرغمَ أنفِ الجميعِ، حينَهَا لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوْا ياعليَّةَ القومِ.
* عندَما يقومُ المُدرِّسُوْنَ الوافدُوْنَ بِمُساعَدَةِ أباطرةِ العِلمِ فيْ وطنِيْ، منْ خلالِ كِتابَةِ الأبحاثِ نيابةً عنْهُمْ، وَإعدادِ المُؤتمَرَاتِ مقابِلَ وعودٍ مُلزمَةٍ بِتمديدِ العقودِ لَهُمْ في الجامِعَاتِ الأردنِيَّةِ بِشِقَّيْهَا الحكومِيَّةِ وَالخاصَّةِ، حينَهَا لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوْا ياعليَّةَ القومِ. *عندَما تَعجُزُ هيئةُ الاعتمادِ عنْ مُواجَهةِ انحدارِ التعليمِ، وَتقفُ مكتوفةَ الأيدي بِمُواجَهةِ الجامِعَاتِ وَخروقاتِهَا الصارخةِ، وَعندَما لايكونُ هنالِكَ أيُّ انسجامٍ أوْ تناغمٍ بينَ الهيئةِ وَمَجلسِ التعليمِ العالي، وَعندَما يكونُ التهربُ منَ المسؤولِيَّةِ مُتعمَّدًا وَملاذًا آمنًا مِنْ قِبَلِ الجميعِ سواء التعليم العالي أوْ هيئة الاعتمادِ أوْ إدارَاتِ الجامِعَاتِ، وَعندَما يسيطرُ اصفرَارُ الوجهِ على مسؤولِيْ التعليمِ عندَ أيِّ نكسةٍ تعليمِيَّةٍ، حينَهَا لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوْا ياعليَّةَ القومِ.
* عندَما يأتي الردُّ على قرارِ دَولَتَيِّ الكُويتِ وَقطر، منْ خلالِ التلاعبِ بِالُمصطلَحَاتِ، وَتسميةِ عدمِ الاعترافِ بِإعادةِ الانتشارِ –وَهوَ مُصطلَحٌ عسكرِيٌّ- وَكَأنَّنَا فيْ حالةِ حربٍ، وَوصفِ قرارَاتِ تلك الدولِ بِقرارَاتٍ دَورِيَّةٍ وَروتينِيَّةٍ، بدلًا مِنَ الاتعاضِ وَأخذِ الدروسِ وَالعِبَرِ منْ أخطاءٍ جميعُنَا شركاءٌ بِهَا، حينَهَا لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوْا ياعليَّةَ القومِ.
* عندَما يَشغُلُ عضوُ هيئةِ التدريسِ أكثرَ منْ وظيفةٍ فيْ جامِعتَهِ، مُوَظِّفًا قانون البلطجةِ وَشريعةِ الغابِ لِتحقيقِ ذلك، بِحيث يجمعُ بينَ أكثرِ مِنْ مسمى منْ بينِ المُسَمَّيَاتِ التاليَةِ: عضو هيئةِ تدريسٍ، عميد شؤونِ طلبةٍ، مدير مكتبةٍ، مدير إذاعةٍ، مسؤول حرسٍ جامعِيٍّ، وَغيرهَا الكثيرُ، وَعندَما يكونُ البديلُ لِعدمِ تَحَقُّقِ هذهِ الرَغَبَاتِ وَالنَزوَاتِ هوَ تهديدُ وَتهميشُ وَتأنيبُ رئيسِ الجامعةِ، وَالتلويحُ بِعصا العشيرةِ، حينَها لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوْا ياعليَّةَ القومِ.
* عندَما تَعْلَمُ وزارةُ التعليمِ العالي وَهيئةُ الاعتمادِ بِكلِّ مايحدثُ فيْ مُؤسَّساتِ التعليمِ العالي مِنْ فسادٍ مالِيٍّ وَإدارِيٍّ، وَلاتحركُ ساكنًا، إمَّا ضَعفًا أوْ انعدامًا لِلحسِّ الوطنِيِّ، أوْ خشيةً مِنْ تَورُّطِهِمْ بِأمرٍ مُريبٍ نجهلُهُ، حينَهَا لاتقولُوا التعليم بِخيرٍ، وَلْتترجلُوا ياعليَّةَ القومِ.
يتبع في الحلقة الخامسة.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى