Orange الاردن ترعى فعاليات مهرجان جرش للسنة الثانية على التوالي

تقدم Orange الاردن مشغل خدمات الاتصالات المتكامل الوحيد بالمملكة الرعاية والدعم لفعاليات مهرجان جرش للسنة الثانية على التوالي والذي تبدأ أولى فعالياته في الرابع من تموز المقبل.

تأتي هذه الرعاية لمهرجان جرش حرصا من الشركة على تقديم الدعم والرعاية لكافة النشاطات والفعاليات الوطنية التي تساهم في رفع مكانة الاردن وتعزيز حضوره على كافة الأصعدة وفي مقدمتها الجانب الثقافي والفني والأدبي لما لهذا الجانب من تأثير ايجابي كبير على شرائح واسعة من المجتمع الاردني والعربي اضافة الى استقطابه للسياح والفعاليات الفنية والثقافية العالمية.

ومن جانب آخر يمثل مهرجان جرش وسيلة هامة في الترويج للاردن سياحيا وثقافيا ويقدم منصة هامة في التعريف بالمملكة وتقديمها كوجهة سياحية رئيسية للمنطقة والعالم والذي بدوره يعظم من امكانية الاستفادة الوطنية من هذا القطاع المهم من قطاعات الاقتصاد الاردني. ومن هنا آثرت Orange الاردن أن تقدم الدعم والرعاية لهذا الحدث الوطني المهم.

وقالت خوام ان رعاية Orange لهذا المهرجان الكبير تأتي في اطار استراتيجية الشركة الرامية الى المساهمة في تسويق الاردن كوجهة سياحية وثقافية وفنية متميزة على مستوى المنطقة والعالم ويمثل مهرجان جرش أفضل وسيلة لتحقيق ذلك بما يمتلكه من غنى وانتشار وتجربة راسخة في تنظيم المهرجانات واستقطاب الفعاليات الفنية والثقافية المحلية والعربية والعالمية.

ولفتت الى أن المهرجان يساهم في توفير وقت ممتع للعائلات الاردنية والسياح من المنطقة ومن دول العالم من خلال تقديمه وعرضه لعدد كبير من الفقرات والفعاليات الفنية والثقافية الشيقة والمتميزة فضلا عن استقطابه لعدد من الكفاءات المحلية واغناء تجربتها والمساهمة في انتشارها والترويج لها وهذا يمثل بالنسبة للشركة فرصة واعدة للمساعدة في تحقيق ذلك.

وتساهم Orange في المهرجان بالاضافة الى رعايتها له من خلال مركز تسويقي يعرض أهم خدمات ومنتجات الشركة لحضور وزوار المهرجان وخصوصا بطاقات الخلوي المدفوعة مسبقا واشتراكات نت وين ما كان التي تساهم في تسهيل تواصل الحضور، وخصوصا من خارج المنطقة، مع ذويهم وأصدقائهم.

ومن الجدير بالذكر أن Orange تقدم الرعاية والدعم للعديد من الفعاليات والنشاطات الوطنية بالاضافة الى امتلاكها لاستراتيجية مسؤولية اجتماعية تساهم من خلالها في تسريع وتيرة واستدامة التنمية بكافة أبعادها وجوانبها للمجتمعات المحلية.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق