98.5 معدل طالب توجيهي ولم يحصل على مقعد طب

سواليف – فادية مقدادي

عشرات #الطلاب في #امتحان #الثانوية العامة 2021 ، حصلوا على #معدلات عالية تجاوزت 98% في الفرع العلمي ، ولم يستطيعوا الحصول على #مقعد #طب في أي #جامعة #أردنية في برنامج #التنافس والذي أعلنت عن نتائجه وحدة #القبول الموحد في وزارة التعليم العالي أمس الجمعة.

هؤلاء الطلبة راحت جهودهم خلال العام الدراسي الفائت هباء منثورا، هم من المعيدين لامتحان الثانوية العامة من سنوات سابقة ، إلا أن حالة من #الإحباط أصابتهم حيث لم يتمكنوا من تحقيق أحلامهم بدراسة التخصصات الطبية ، رغم أن مئات الطلبة من خريجي الثانوية هذا العام ومعدلاتهم تقل كثيرا عن معدلات الطلبة المعيدين حصلوا على مقاعد الطب، والسبب أن وزارة التعليم العالي خصصت ما نسبته 10% فقط من مقاعد التنافس في #الجامعات #الأردنية للطلبة المعيدين .

وتساءل الطلبة، ما هو المعدل الذي يرضي وزارة التعليم العالي، حتى نتمكن من تحقيق أحلامنا ، ومحاولاتنا لرفع المعدل القديم الذي حصلنا عليه لم تجدِ نفعا ؟

مقالات ذات صلة

وقال بعضهم ، لو كانت الأحوال المادية لآبائنا تسمح بدراسة الطب على الموازي ، لما ضيعنا عاما من أعمارنا في إعادة التوجيهي ، حيث حملوا وزير التعليم العالي الدكتور محمد أبوقديس المسؤولية عما حدث لهم ولأولياء أمورهم من إحباط ويأس ، علما أنهم لن تنطبق عليهم شروط وأسس #سوء_الاختيار، لأن هذه القائمة ستشمل فقط الطلبة النظاميين على مقاعد الدراسة للثانوية العامة 2021 .

يذكر أن مدير وحدة تنسيق القبول الموحد في وزارة التعليم العالي، مهند الخطيب ، قال في تصريحات صحفية ، أن هناك قرار لمجلس التعليم العالي خصصت 10% من المقاعد لطلبة السنوات السابقة بما فيهم المعيدين.

وأضاف الخطيب إن الطلبة المعيدين الذين لم يتم قبولهم في التخصصات التي يرغبون فيها، يستطيعون الاطلاع على معدلات القبول التنافسية التي أغلقت بالنسبة لطلبة السنوات السابقة، بمعنى أنها مقاعد محصورة تنافس عليها الطلبة وتم القبول الأعلى معدلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ظلم توزيع المقاعد ليس على الطلبة المعيدين والذين اخذوا فرصتهم مرتين، الظلم وقع على خريجي الشهادات العربية وخصوصا الشهادات الصادرة من دولة الامارات التي شهادات تنافس الشهادات الاردنية وتتفوق عليها لأسباب كثيرة تعلمونها…. 5% فقط هذا ظلم واضح وهضم لحقوق الطلاب الذين صدرت شهاداتهم من دولة الامارات

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى