وفاة طفلتين غرقا

سواليف

توفيت طفلتان (10 و11) عاما، غرقا في البحر الميت وقناة الملك عبدالله بلواء دير علا، وفق مصادر طبية.

ففي الحادثة الأولى، قضت طفلة تبلغ من العمر 11 عاما غرقا في أحد شواطئ البحر الميت، ليل السبت الأحد.

وأوضح مصدر طبي أن الطفلة كانت ضمن رحلة لمركز أيتام، وغرقت أثناء السباحة في مياه البحر الميت، مشيرا إلى أنه تم نقلها إلى مستشفى الشونة الجنوبية وعند الوصول تبين أنها متوفية.

وأضاف أنه تم تحويل الجثة لمركز الطب الشرعي للوقوف على أساب الوفاة.

وبالحادثة الثانية، قال مصدر طبي إن طفلة (10 سنوات) توفيت غرقا في قناة الملك عبدالله بلواء دير علا أمس السبت، وتم نقلها إلى مستشفى الأميرة إيمان معدي.

وبين المصدر أنه تم تحويل الجثة إلى مركز الطب الشرعي، فيما فتحت الأجهزة الأمنية تحقيقا في الحادثة.

يذكر أن طفلا يبلغ من العمر 7 سنوات غرق في إحدى البرك الزراعية في منطقة الرامة بلواء الشونة الجنوبية أمس السبت، كما غرقت سيدة ثلاثينية بأحد منتجعات البحر الميت ظهر الجمعة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق