وعدتهم الحكومة وتخلت عنهم .. طلاب الطب العائدون من السودان بدون جامعات

سواليف: غيث التل

لم تنته فصول قصة طلبة تخصص الطب العائدين من السودان بسبب الظروف التي يعيشها السودان والتي منعت هؤلاء من استكمال دراستهم هناك.

وفي التفاصيل التي يرويها عدد من هؤلاء الطلبة في حديث لموقع سواليف فإن الدراسة قد توقفت في السودان في الشهر الأخير من العام الفائت واضطروا على إثر ذلك للعودة إلى الأردن مطالبين بحقهم في إكمال دراستهم في الجامعات الأردنية وسط تجاهل لهم من قبل الحكومة إلا انه وبعد اعتصامات متتالية ومستمرة تم اتخاذ قرار بقبولهم بعد اجراء امتحان لهم وعلى أثره تم توزيعهم على عدد من الجامعات في مختلف المناطق وكل حسب سنوات دراسته

ويوضح هؤلاء الطلبة انه ومن بين الشروط التي كانوا يصرون عليها هو قبولهم على برنامج “نصف الموازي” كونهم سافروا للدراسة في السودان أصلا لان ظروفهم المادية لا تسمح لهم بالإلتحاق ببرنامج الموازي وان قدراتهم المادية لا تسعفهم في دراسة الموازي.

ويؤكد المتحدثون انه وبعد شد وجذب وبجهد من النائب معتز أبو رمان وافق مجلس التعليم العالي على اعفائهم من نصف رسوم الموازي وتم الطلب منهم احضار شهادة تفاصيل كل من جامعته في السودان وبالفعل قاموا بالسفر إلى السودان لإحضار هذه الشهادة وهنالك خيرتهم الجامعات السودانية بخيارين لا ثالث لهما للحصول على هذه الورقة، اما دفع سنة دراسية كاملة للأمام او سحب دراستهم بشكل كامل وأنه وبناء على القرارات المتخذة بقبولهم بنصف رسوم الموازي في الأردن قرروا جميعاً الانسحاب من الجامعات السودانية للحصول على شهادة التفاصيل الدراسية.

المفاجئة التي كان لها وقع الصاعقة على الطلبة كانت بعد عودتهم من السودان وتوجههم كل إلى جامعته بهدف التسجيل حسب الكتب والقرارات الصادرة ليتم إبلاغهم من قبل الجامعات التي توجهوا إليها بأنه لا يوجد ما يسمى نصف الموازي وان هذه الجامعات لم تتلقى أية قرارات من التعليم العالي بهذا الشأن وان عليهم دفع رسوم الموازي كاملةً أو لا تسجيل لهم.
طلبة الطب في السودان سحبوا دراستهم كاملة من جامعات السودان ولم يعد لديهم أي شيء هنالك وتستحيل عودتهم هناك وينتظرون الآن ان تفي وزارة التعليم العالي بتعهداتها وقراراتها التي لم تعترف بها الجامعات بدفع نصف رسوم الموازي مقابل اكمال دراستهم.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق