وزيرة السياحة واللجنة التوجيهة يتابعون المخطط الشمولي لعجلون

سواليف
عمان، 26 آب – تابعت وزيرة السياحة والاثار مجد شويكة ،رئيس اللجنة التوجيهية للخطة الشمولية التنموية لمحافظة عجلون، مع اعضاء اللجنة ،سير العمل بالمخطط الشمولي ،واطلعتهم على اخر المستجدات المتمثلة بموافقة مجلس الوزراء على مخصصات تمويل دراسة المخطط ،والذي يشتمل على مشروع “تلفريك عجلون” .

وذكرت وزارة السياحة والاثار في بيان نشرته اليوم الاربعاء انه وخلال الاجتماع الذي عقد بمقر الوزارة امس الثلاثاء بحضور وزير الادارة المحلية وليد المصري ، ووزير الاشغال العامة فلاح العموش ،ووزير التخطيط والتعاون الدولي وسام الربضي ،ومشاركة رئيس مجلس ادارة المجموعة الاردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية خلف هميسات ، ومحافظ عجلون ورئيس بلدية عجلون ، ورئيس مجلس محافظة عجلون ، وممثل عن هيئة تشجيع الاستثمار عبر الاتصال عن بعد ، ابلغت شويكة اعضاء اللجنة موافقة مجلس الوزراء ايضا على تسمية وزارة السياحة والاثار كصاحب العمل لمشروع اعداد دراسات المخطط الشمولي .

وشددت شويكة واعضاء اللجنة التوجيهية للخطة الشمولية التنموية لمحافظة عجلون على ضرورة ازالة الابنية العشوائية والتشوهات البصرية لمباني التجمعات السكنية المجاورة لمركز الزوار في محيط قلعة عجلون ،والمباني المخالفة في اسرع ما امكن كونها تشكل عائقا امام تنفيذ
الشمولي .

وزير الادارة المحلية وليد المصري من جهته، وجه رئيس بلدية عجلون بالتعاون مع المحافظ لوقف كافة اشكال البناء، والعمل فوراً وبحزم على ازالة الابنية العشوائية المخالفة والتي تقف امام البدء بتنفيذ المخطط الشمولي الذي يجري العمل عليه منذ ست سنوات وتبناه شخصياً جلالة الملك عبدالله الثاني وشكل لجنة لذلك.

واضاف المصري انه لا يمكن اليوم تنفيذ المخطط الشمولي بعناصره التنموي، والسياحي والزراعي، والذي يهدف بالدرجة الاولى لتاهيل محافظة عجلون وخلق فرص عمل لابنائها من خلال جذب القطاع الخاص في ظل وجود الابنية المخالفة والتشوهات، لذا يجب في النهاية ازالتها بعد اجراء عملية تقييم والعمل ضمن الخيارات المتاحة .

من جانبه، اكد وزير الاشغال العامة فلاح العموش ضرورة ازالة الابنية العشوائية ،وطرح عطاءات الطرق بعد ترسيمها من قبل وزارة الادارة المحلية، و دراسة الطريق البديل لطريق قلعة عجلون باتجاه مثلث الفنادق ضمن المخطط الشمولي .

واعرب وزير التخطيط والتعاون الدولي وسام الربضي عن استعداد وزارته لتوفير المخصصات اللازمة لدراسات المخطط الشمولي وكذلك تمويل تنفيذ مشاريع المسار السريع كما هو وارد في المخطط.

وقدم المشاركون ملاحظاتهم واقتراحاتهم للتخلص من العوائق التي تقف امام تنفيذ المخطط الشمولي ، وجرى التوصية بترسيم الطرق المؤدية لمحطات “تلفريك عجلون” ،وتسريع طرح عطاءات تنفيذ الطرق المؤدية لهذه المحطات ،واستكمال الاجراءات المتعلقة باتفاقية اعداد دراسات المخطط الشمولي مع الاستشاري ،وتسريع العطاء المركزي الخاص بتنفيذ محطات التلفريك والمباني والخدمات ،وايقاف الابنية العشوائية والتشوهات البصرية في محيط القلعة وضرورة اتخاذ قرار قانوني بحق المخالفات الحاصلة .

وشارك في الاجتماع امين عام وزارة السياحة والاثار عماد حجازين ، ومندوبون عن الديوان الملكي ،ووزارة الاشغال العامة ،ومساعد امين عام وزارة السياحة للشؤون الفنية

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى