مقتل نائب قائد كتيبة إسرائيلي

#سواليف

تخوض فصائل #المقاومة_الفلسطينية #معارك ضارية مع #جيش_الاحتلال الإسرائيلي في محيط المنطقة الصناعية في مدينة #غزة وفي محاور عدة من مدينة خان يونس، واعترف الاحتلال بمقتل نائب #قائد_كتيبة وإصابة عدد من جنوده في الساعات الماضية، وكشف عن مقتل 31 من أسراه المحتجزين لدى المقاومة في القطاع.

ومع دخول العدوان الإسرائيلي على غزة شهره الخامس أفاد مراسل الجزيرة بأن معارك ضارية تجري بين فصائل المقاومة والجيش الإسرائيلي بمحيط منطقة الصناعة في مدينة غزة، حيث أعلنت #كتائب عز الدين_القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها استهدفت ناقلتي جند بقذائف “الياسين 105” في منطقة الجوازات، وقنصت ضابطا وجنديا في منطقة الجامعات غرب مدينة غزة.

كما أشارت القسام إلى أنها أوقعت مجموعة من جنود الاحتلال بين قتيل وجريح بعد استهدافهم داخل منزل بقذيفة من طراز “تي بي جي” غرب خان يونس، ودمرت دبابة في المنطقة نفسها.

مقالات ذات صلة

وقد بثت كتائب القسام صورا لاستهداف مقاتليها، بالاشتراك مع سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، حشودا لقوات الاحتلال بالقذائف في محاور القتال بمدينة غزة.

كما بثت كتائب القسام مشاهد لما قالت إنها مسيرة إسرائيلية تم الاستيلاء عليها أثناء مهمة استخباراتية لها بمدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

من جهتها، قالت سرايا القدس إن مقاتليها خاضوا اشتباكات ضارية مع الجيش الإسرائيلي بالأسلحة الرشاشة والقذائف وسط وغرب وجنوب خان يونس.

وأضافت أن مقاوميها فجروا آلية عسكرية إسرائيلية بعبوة “ثاقب” برميلية في محيط دوار حيدر. وأشارت سرايا القدس إلى أن مقاوميها استهدفوا بقذيفة آر بي جي دبابة ميركافا إسرائيلية في حي الأمل غربي خان يونس.

إقرار إسرائيلي

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل الضابط برتبة رائد “ديفيد شاكوري” نائب قائد الكتيبة 601 التابعة لعصبة الحديد في سلاح الهندسة القتالية خلال المعارك الدائرة في شمال قطاع غزة.

وبذلك يرتفع العدد المعلن للضباط والجنود الإسرائيليين القتلى إلى 563 منذ عملية طوفان الأقصى، بينهم 233 منذ بدء العملية البرية.

كما أعلن جيش الاحتلال إصابة 3 من جنوده خلال الساعات الـ24 الماضية، مشيرا إلى أن 429 ضابطا وجنديا أصيبوا إصابات خطيرة منذ بدء الحرب.

وبحسب إحصائيات الجيش الإسرائيلي، فإن عدد الإصابات في صفوفه منذ بدء الحرب على القطاع بلغ 2828 من الضباط والجنود، بينهم 1304 جرحى منذ بدء الهجوم البري.

وأشار جيش الاحتلال في بيان إلى أن قواته العاملة في خان يونس “تمكنت من القضاء على عشرات المسلحين الفلسطينيين من خلال عمليات الدهم والتمشيط ونصب الكمائن بمشاركة سلاح الجو والقوات البحرية”، كما اعتقلت 80 شخصا ممن وصفتهم بالمتورطين في هجوم السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

يأتي هذا في حين يواصل الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية في مدينة غزة، كما قام بتفجير مربعات سكنية شمال وجنوب غزة في إطار خطة لإنشاء منطقة عازلة قرب السياج الأمني.

وفي تطور متصل، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري أمس الثلاثاء أن 31 من الأسرى المحتجزين في غزة لقوا حتفهم.

وأضاف في مؤتمر صحفي “أبلغنا 31 عائلة بأن ذويهم المحتجزين فارقوا الحياة، وبذلك نعلن وفاتهم”.

وتقول إسرائيل إن 136 من أسراها ما زالوا محتجزين في غزة.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة منذ 4 أشهر وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع أمس الثلاثاء ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 27 ألفا و585 شهيدا و66 ألفا و978 مصابا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى