مقتل مغنية سورية معارضة للنظام نتيجة قصف الطيران الروسي

فارقت المغنية السورية إنانا شلاش الحياة في أحد المستشفيات التركية القريبة من الحدود السورية، يوم الخميس، بعد أسبوعين من بقائها في العناية المشددة في المستشفى نتيجة إصابتها مع والدتها التي قضت على الفور إثر غارة شنها الطيران الروسي على مدينة سراقب التي تسيطر عليها المعارضة السورية في ريف إدلب، شمال البلاد.

وعرفت إنانا بلقب “إنانا السومرية” نسبة إلى “إله الحب والحرب” في الميثولوجيا السومرية القديمة، وغنّت إنانا العديد من الأغاني الملتزمة للثورة السورية منذ انطلاقها عام 2011، كانت أشهرها أغنية “ليس سراً” التي كتبها ولحّنها والدها الشاعر والملحن خالد شلاش، الذي لحّن لها أيضا أغنية “لاميتى وبعدين”، التي رثت بها شهداء الثورة السورية وتحدثت عن آلام عائلاتهم وأحزانهم.

ولم تبلغ إنانا العشرين من عمرها بعد، وكانت قد بدأت الغناء مع انطلاق الثورة في سورية بتشجيع من والدها الذي عرف بفنه الملتزم بالقضايا الاجتماعية والسياسية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق