مقاوم يواجه وحدة إسرائيلية بمفرده وجنود الاحتلال يفرون أمامه / فيديو

#سواليف

وثق مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة #هروب #جنود_الاحتلال من أحد #المقاومين الذي كان في داخل أحد المنازل بغزة.

وأظهر المقطع عدداً من عناصر الاحتلال المدججين بأحدث #الأسلحة وهم يصعدون درجاً داخل المبنى.

وفي مشهد تال بدا عدد منهم داخل صالون المنزل وهم في حالة من الارتباك والرعب ويقتربون من أبواب غرف مغلقة بحذر.

مقالات ذات صلة

المقاوم “عمر الدحدوح”

ويسمع صوت أحد الجنود المحتلين وهو يصرخ ثم يرى آخر وهو يسدد نار رشاشه على غرفة بدت خالية إلا من سرير نوم.

وأفاد نشطاء أن المجاهد الذي اشتبك مع القوة الإسرائيلية وبث الرعب في قلوبهم هو المقاوم “ #عمر_الدحدوح ”، شقيق مصور قناة الجزيرة حمدان الدحدوح.

وكان حمدان نعى شقيقه قبل أيام على أن أخاه استشهد جراء قصف صهيوني، لكنه لم يكن يعلم بأن شقيقه قد خاض إحدى الملاحم البطولية في معركة #طوفان_الأقصى. قبل أن يسلم روحه مقبل غير مدبر أمام وحدة صهيونية كاملة لم تتمكن من مواجهته في منزل محاصر.

لا يستسلم المجاهدون

وعلق الناشط “أدهم أبو سلمية”:”في غزة لا يستسلم المجاهدون، يقاتلون حتى #الشهادة بعد الإثخان في عدوهم، وأضاف :”هذا مشهد من المشاهد الكثيرة التي وثقها الاحتلال وأخفاها”.

وتابع أبو سلمية :”سألني أحدهم يوماً: لماذا يبث الجيش الصهيوني مشاهد قتاله فقط مع الحجر والشجر وليس المجاهدين خلال معارك طوفان الأقصى قلت له: لأنه يخشى بث تلك المشاهد، فالمجاهدين يقاتلون حتى اللحظة الأخيرة بلا خوف أو تردد، بينما يفر جنود العدو أمامهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى