“مطلع حان وصفوان”

 مطلع حان وصفوانصفوان قديساتعَفا الصَّفا وانتَفَى مِن بالِ صفوانِولا أَرى السَّعدَ مَخلُوقاً على شَانِييا دهرُ كأسك قلَّابٌ وبِي عَطشٌلقِربَتَيكَ فَهلَّا جُدتَ بالثَّانِيإنِّي على البابِ يابو مِصطَفى فَمَتىتَسيرُ فِي جَاهَتِي مِنْ أَرضِ حُورانِففِي رُبَى السَّلطِ قَهوَتْنِي مُكَحَّلةٌرِيْمٌ عَلى القَاعِ بينَ القَلبِ والبَانِإنِّي على صهوةِ البَلقاءِ مُنتظِرٌفَلا تَلُمْنِي فإِنَّ الوَعدَ نَادَانِيوإِنَّ للوعدِ سيفاً ليسَ يُغمِدُهُإلاكَ فاطْلُبْ لِيَ الحَسناءَ وِانسَانِي    

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى