مصرع لاعب مغربي بطريقة مأساوية.. وزوجته توثق الحادث (شاهد)

#سواليف

لقي #لاعب #كرة_القدم #المغربي السابق #مراد_لمرابط مصرعه خلال رحلة استجمام رفقة زوجته في مدينة مالقا #الإسبانية.

وكشفت السلطات الإسبانية أن “السائح” الذي توفي أمام أنظار عائلته، عندما حاول القفز إلى بحيرة، من أعلى صخرة، هو لاعب كرة قدم مغربي سابق يبلغ من العمر 31 عاما، وكان محترفا مع #نادي #فينتيس الهولندي.

وكان لمرابط في إجازة مع زوجته وطفليه في جزيرة سانتا بونسا، عندما اختار القفز من جرف يبلغ ارتفاعه 100 قدم (ما يزيد قليلا عن 30 مترا).

وانتهت حياة لمرابط عند اصطدامه بصخرة، حيث كانت زوجته توثق لحظة قفزه في المياه.

وأظهر مقطع الفيديو، الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، لمرابط وهو يهبط بسرعة نحو الصخور، حيث فهم بعدما قفز أنه أخطأ في تقدير المسافة اللازمة لتفادي الصخور، ليطلق صرخة مرعبة قبل أن يصطدم بها.

فيما صاحت زوجته عند انتهاء المقطع القصير والمخيف، مصدومة بما رأت عيناها “يا إلهي!”.

وأكد نادي فيتيسه الهولندي، الذي سبق لمرابط، ارتداء قميصه، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، أنه تلقى الخبر الصادم، وقدم تعازيه لعائلة اللاعب.
وسبق لمراد لمرابط أن لعب لعدة أندية في هولندا، وارتدى قميص فيتيسه خلال موسم 2010 -2011، وتوج خلال ذلك الموسم بلقب بطولة كأس هولندا مع الفريق تحت 23 عاما.
لكن لمرابط ابتعد عن كرة القدم، واختار رياضة الفنون القتالية، وتحديدا الكيك بوكسينغ، حتى أصبح لاعبا ومدربا معروفا، وفقا للصحافة الهولندية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى