مشكلة تواجه الحجاج الأردنيين قبل أيام من انطلاقهم

سواليف
كشف الناطق الإعلامي لشركات الحج والعمرة “كمال أبوذياب” عن مشكلة تواجه موسم الحج قبل انطلاقه ، تتمثل في تأخير غير مبرر في تسهيل التخليص على أكثر من أربعين حافلة حديثة تم استيرادها واستئجارها لنقل الحجاج الأردنيين وتعزيز أسطول النقل في المملكة .
وقال أبو ذياب في تصريح صحفي الخميس ، ان هناك سوء تفسير واختلاف فهم موظفي هيئة تنظيم النقل البري لقرار مجلس الوزراء رقم ( 12584 ) تاريخ 15/11/2015 بمنح إعفاءات جمركية وضريبية بنسبة الصفر لشركات النقل لتسهيل وتشجيع تعزيز اسطول النقل والذي يعلم جميع المسؤولين في الأردن بوجود نقص الحاد في عدد ومستوى الحافلات لنقل الحجاج والمعتمرين والسياح الوافدين والمواطنين الأردنيين.

وأشار أبو ذياب الى انه تم منح اعفاءات ضريبية لشركات نقل منذ صدور القرار ولقبل أسابيع قليلة استناداً لقرار ومجلس الوزراء ، وبناء عليه قامت شركات نقل أردنية بتعزيز أسطولها وشراء حافلات حديثة من داخل وخارج الأردن ليصدموا بتفسير جديد لموظفي هيئة تنظيم النقل البري بأن قرار مجلس الوزراء السابق لا يشملهم وأن الإعفاء التي تم منحها سابقاً مخالف للنظام لتضيع استمارات بالملايين ومصيبة كبيرة على هذه الشركات بحسب وصفه.

وتابع أبو ذياب: موسم الحج وسفر الحجاج أصبح في خطر ، لعدم وجود حافلات بمواصفات خاصة وموديلات حديثة لنقلهم لتأدية مناسك الحج ، بسبب اختلاف تفسيرات لمضمون قرار الإعفاء الصادر عن مجلس الوزراء في عام 2015.

وطالب أبو ذياب رئيس الوزراء ووزيري النقل والأوقاف لإيجاد معالجة سريعة واتخاذ قرارات جريئة للسماح بدخول هذه الحافلات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق