متغيرات مناخية خلف الحرائق الكبيرة في العالم

متغيرات مناخية خلف الحرائق الكبيرة في العالم
د. محمد جميعان

#النيران التي التهمت اجزاءا من #الغابات الكبيرة والكثيفة، عبر اكثر من #قارة، وفي عدة دول، وبشكل متسارع وممتد لمساحات كبيرة، وايام عديدة، وغير مسبوقه بهذا الحجم والامتداد، هذه #الحرائق #الضخمة والمخيفة، وعلى هذا النحو الموصوف، لا يمكنها ان تكون بفعل فاعل، كما يحاول البعض تصويرها..

انما ما طرأ من #متغيرات #مناخية، رفعت معدلات درجات #الحرارة بشكل كبير وقياسي، ولمدة ايام متواصلة،:في ظل عدم اخذ الاحتياطات اللازمة ، رافق ذلك استهتار وعدم الجدية الكافية التي من شانها عدم تعظيم الخسائر الفادحة..

امتدت حرائق الغابات في العديد من دول العالم، وفي قارات أمريكا وأوروبا وإفريقيا وآسيا، وتجاوز عدد الحرائق هذا العام متوسط عددها في السنوات السابقة في الكثير من الدول.

ووفقًا لخريطة القمر الصناعي لنظام معلومات الحرائق التابعة لوكالة “ناسا” الأمريكية المعروف باسم “FIRMS”، فقد انتشرت الحرائق في أجزاء كثيرة من العالم..

وتظهر الخرائط اندلاع الحرائق في أجزاء كبيرة من أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية والهضبة الإفريقية وشمال شبه الجزيرة العربية وساحل البحر المتوسط، بالإضافة إلى شمال وشرق أوروبا، وفي قارة آسيا انتشرت حرائق الغابات في سواحل الهند وسيبيريا والصين وماليزيا وإندونيسيا وشرق استراليا. وتواصل الدول التي تطل على ساحل البحر المتوسط جهودها للسيطرة على حرائق الغابات في إيطاليا وألبانيا واليونان وتركيا وإسبانيا وتونس والجزائر.

ووفقًا لخريطة نظام معلومات حرائق الغابات في أوروبا (EFFIS) والتي تحتوي على بيانات صدرت عن أقمار برنامج كوبرنيكوس التابع للاتحاد الأوروبي، فإن الحرائق متفاوتة المساحات في عموم القارة الأوروبية تمتد إلى شمال روسيا، ولا تزال مستمرة منذ أسبوع واحد على الأقل في دول الاتحاد الأوروبي..

اذ تشهد دول حوض البحر المتوسط، من تركيا إلى تونس، مرورا باليونان وصقلية الإيطالية، أعلى درجات حرارة منذ عشرات السنين وحذرت لجنة المناخ بالأمم المتحدة هذا الأسبوع من أن العالم بات قريبا بشكل خطير من سخونة مفرطة.

وبمطالعة سريعة لدرجات الحرارة، نلاحظ موجة حر شديدة تجتاح هذه الدول ، ويمكن ان نلحظ نماذج مختارة من ذلك ..

فقد سجلت العاصمة التونسية درجات حرارة قياسية خلال اليومين الماضيين، بلغت حوالي 49 درجة مئوية، وفقا لمعهد الأرصاد.وفي اليونان، فتعاني من أسوأ موجة حر منذ 30 عاما. وفي إيطاليا، وتحديدا في جزيرة صقلية سجلت أعلى درجة حرارة في تاريخ أوروبا، وبلغت 48.8 درجة مئوية، وهو أعلى من الرقم القياسي السابق البالغ 48 درجة مئوية وسجل في أثينا اليونانية عام 1977.

ان حرائق هذا الموسم الصيفي عبر العالم نذير خطر داهم ، لا يمكن ان يؤخذ بشكل عابر، بل لا بد من التعامل معه على المستوى الدولي والاقليمي، فضلا على المحلي ، وبشكل مؤسسي منظم وفاعل، ووضع الخطط اللازمة ، والميزانيات المخصصة، والتدريب الكاف، حتى لا تداهمنا حرائق اكبر واعظم، ونخسر ما لم يكن في الحسبان وبما بما لا يمكن تعويضه بسهولة..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى