ما هي قصة “الروبوت” الإسرائيلي الذي سيصفّي نصر الله؟

احصائيات كورونا
الاصابات
227٬208
الوفيات
2٬854
الحالات الحرجة
426
عدد المتعافين
168٬429
أخر تحديث بتاريخ 2020/12/03 الساعة 9:02 ص

سواليف

يتميز أيوب قرا؛ وهو الوزير العربي الدرزي في حكومة نتنياهو (وزير دولة بلا حقيبة) بالكثير من المواقف التي تغرد خارج السرب، وتنعطف يمينا في أكثر الأحيان.

في هذا السياق، ورغم أن قرارات الاغتيال من الوزن الثقيل لا يطلع عليها غالبا إلا قلة في المستوى السياسي، إضافة إلى الأمني والعسكري، فقد توقع أيوب قرا أن تتم تصفية أمين عام حزب الله حسن نصر الله في غضون عام، مضيفا أن إسرائيل تطور حاليا إنسانا آليا (روبوتا) سيكون بإمكانه تصفية نصر الله.

ونقل تقرير لصحيفة “ذي ماركير” الاقتصادية صباح اليوم الأحد؛ عن قرا قوله إن ميزة “الروبوت” الذي يتم تطويره حاليا هي أنه لا يمكن أن “يُصاب، فضلا عن أن بإمكانه أن يتحرك أسفل الأرض”.

وتوقع قرا أن يستغرق تصميم “الروبوت” فترة تتراوح من عام إلى عامين حتى يكون جاهزا للعمل.

ونوهت الصحيفة إلى أن قرا أدلى بهذه الأقوال لمراسلها على هامش مشاركته أمس في “الملتقى الثقافي” في مدينة “بئر السبع”، مشيرة إلى أنه رفض الإدلاء بمعلومات حول طابع الجهة التي تعكف على تطوير “الروبوت”.

وكشف قرا أن صاحب فكرة تطوير الروبوت من أجل اغتيال نصر الله هو الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس.

وأضاف: “في أحد الأيام دعاني بيريس وشكرني لأنني صاحب فكرة تدشين قناة البحرين (تربط البحر الأحمر بالبحر الميت) وتمنى أن يسهم المشروع في تحقيق السلام الإقليمي، لكنه قال لي في الوقت ذاته إنه صاحب فكرة تدشين روبوت يهدف بشكل خاص إلى تصفية نصر الله”.

يُذكر أن قرا فجّر قبل أسبوعين جدلا واسعا عندما كشف من خلال تغريدة في حسابه على “تويتر” أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيناقشان، في اجتماعهاما في واشنطن خطة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تتضمن إقامة دولة فلسطينية في شمال سيناء وقطاع غزة، الأمر الذي نفاه نتنياهو لاحقا.

ترجمة عربي 21

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى