ما علاج القرحة؟

تتيانا الكور- يرتكز علاج القرحة على العلاج بالمضادات الحيوية، إلى أن الأغذية التي تزيد من إفراز الحموضة في المعدة تزيد من حدة القرحة، وتشمل القهوة العادية والقهوة بدون كافيين، الشاي، الكولا، الشوكولاتة، والبهارات.
وحسب خطورة القرحة، يلجأ الطبيب إلى وصف الأدوية المناسبة بالإضافة إلى التركيز على اتباع نظام غذائي وحياتي ملائم وحالتنا الفردية ومسببات قرحتنا.
وقد أثبت تناول كميات موزونة من فيتامين جيم، فيتامين ألف، والألياف الغذائية بنوعيها في الوقاية من القرحة، مع العلم بأن هذه الكميات يجب أن تلائم حالتنا الفردية.
ويلجأ البعض إلى تناول بعض المكملات الغذائية، خاصة فيتامين جيم لتجنب القرحة ولكننا نحذر من أنها يجب أن تكون تحت إشراف طبي وغذائي إذ تتعارض أقراص فيتامين جيم مع بعض الأدوية، كالأسبرين، والمسكنات، وأدوية ضغط الدم، وبعض أدوية السرطان (السايكلوسبورين)، وبعض أدوية القلب (النايترات)، وبعض المضادات الحيوية (التتراسايكلين)، وبعض مميعات الدم (الوورفارين) فثمة ضرر من تناول فيتامين جيم كأقراص مع بعض الأدوية بالرغم من إثبات العلم لفائدته في الوقاية من القرحة. ويكمن السبب في أن لكل منا حالته ومخصصاته ووضعه، فلا نستطيع الإجمال أو حتى نصح العامة بتناول حبوب ما قد تؤدي إلى ضررهم، وتتسبب في مضاعفات صحية لهم.

ويتواجد فيتامين جيم في غالبية الفواكه والخضار مثل البرتقال والجريبفروت وعصائرهما، الجوافة، الكيوي، البندورة، الفلفل بأنواعه (الأخضر والأصفر والأحمر)، البروكولي، البطاطا الحلوة، الكوسا، الملفوف، والسبانخ.
إذا أردت معرفة جواب البحث العلمي حول سؤال يحيرك في الغذاء والتغذية، الرجاء إرساله إلى
Tatyana@tatyanakour.com

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق