لا اتحدث عن الرياضة .. مباراة الكويت تكشف هشاشتنا

لا اتحدث عن الرياضة .. مباراة الكويت تكشف هشاشتنا
جميل يوسف الشبول

نقول للدكتور هشام الصالح استاذ القانون الدستوري بجامعة الكويت والذي يدعوا بلاده لاسقاط

القروض عن الاردن ويمن علينا بمساعدات بلاده لنا ان الشعب الاردني برمته عدا ثلة لا تزيد عن

عدد اصابع الدكتور هشام اعتذر من نفسه اولا ومن كل عربي ومسلم وكويتي عما فعل سفهاء من

الجمهور لا نحسبهم اردنيون ولدينا 82 جنسية نعيش واياهم بمحبة وسلام ووئام ولا نمن عليهم

بشىء ولا ندقق على بطاقاتهم عند دخولهم ارض الملعب.

نطمئن الدكتور هشام ان الامن الاردني يقوم الان بتحديد هوية هذه المجموعة واعتقد انه سوف ينشر

نتائج التحقيق لكننا نؤكد له ان قادة الفكر واساتذة الجامعات في الاردن لا يتابعون المباريات في ارض

الملعب وبالتالي لن تصدر هذه الاساءات من اي اردني يحترم نفسه ووطنه وان من قام بهذا العمل

المذموم وكما اسلفنا اما سفهاء واما من اراد للاردن شرا وهم وللاسف الشديد كثر.

اعتذار اردني غير مسبوق وتسابق في الاعتذار لدرجة توحي للسامع ان الشعب الاردني برمته قد

زحف الى ارض الملعب وقام بشتم الكويت ارضا وشعبا ، رئس مجلس الاعيان يعتذر باسم الشعب

الاردني ووزير الخارجية الاردني يعتذر باسم الشعب الاردني حتى اللاعب والكاتب والموقع الالكتروني

والاتحاد يعتذرون باسم الشعب الاردني وكأن الشعب الاردني كله قد ارتكب هذه التصرفات المدانة

واننا شعب همجي ، هكذا نسوق انفسنا للعالم او هكذا يسوقنا المسؤول الاردني.

باختصار الاردن بلد هش ودولة بلا رجال وما اكثر الاشباه .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق