لاتحزن يا وائل

لاتحزن يا #وائل

#محمد_علي_الفراية

كملائكٍ خُضرٍ ترى ابناءها

وأرائكاً تُدني لهم احياءها

كرسالةٍ كشفت له عن حبرها

لازال يُقرأ في الضحى انباءها

كسحابةٍ مذ اومأت لهطولهم

من كل وصفٍ في العذوبة

جاءَها

كانتْ _دماءً_ تنتقي ابناءهم

لكن توهجهم أماطَ دماءها

عُرفتْ بهم… واستطيبت من طيبهم

واسنتورت في نورهم فأضاءها

نادتهُ: #حمزة ..مهجتي ورفاقه

الأن (رضوانٌ) يطيعُ نداءها

#وائل_الدحدوح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى