كبسولات “كرو دراغون” باتت جاهزة لنقل البشر إلى الفضاء

#سواليف

أنتجت شركة ” #سبيس_إكس” التي يملكها الملياردير إيلون #ماسك، #كبسولات #رواد #فضاء جديدة، تحمل اسم ” #كرو_دراغون”.

وتوجد الآن 4 كبسولات في أسطول “سبيس إكس”، وتهدف الشركة إلى نقل الرواد من خلالها إلى #محطة_الفضاء_الدولية، ثم إعادتهم إلى الأرض.

وهذه الكبسولة هي الأولى التي يتم تشغيلها وبناؤها بشكل خاص لنقل البشر إلى المدار الخارجي للكرة الأرضية.

مقالات ذات صلة

وظهرت للمرة الأولى عام 2020، ونقلت البشر إلى الفضاء 5 مرات، وكان من ضمنهم طاقم تجاري بالكامل يدور حول الأرض.

وقال المسؤولون التنفيذيون في “سبيس إكس” إن التحول يتمثل في نقل الموارد إلى برنامج سفن الفضاء من الجيل التالي، المعروف باسم “ستارشيب” والذي سيشمل مركبة هبوط على سطح القمر.

وتم تأجيل إطلاق المركبة الفضائية لأول مرة لعدة أشهر بسبب عقبات تطوير المحرك والمراجعات التنظيمية، لكن الرحلة المدارية الأولى من المقرر أن تتم هذا العام.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل، فإن الكبسولة الجديدة “كرو دراغون” عبارة عن صاروخ ومركبة فضائية يقول إيلون ماسك إنها ستستخدم لجعل البشرية قادرة على التنقل بين الكواكب، ما يسمح بإنشاء مستعمرة على المريخ.

وأنهى ابتكار هذه الكبسولة ما يقرب من عشر سنوات على اعتماد وكالة “ناسا” على روسيا لنقل طاقمها إلى محطة الفضاء خارج الأرض، حيث إنه كان يتم استخدام مركبة الفضاء “سويوز” التي تنطلق من قاعدة من “بايكونور” في كازاخستان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى