في سابقة ولأول مرة … الحكم على رجل وزوجته بالسجن لاعتدائهما على معلمة في العقبة

سواليف – نقابة المعلمين الأردنيين

حكمت محكمة صلح جزاء العقبة الأربعاء 25/11/2015م على ولي أمر طالب وزوجته بالسجن على أثر اعتداءهما على معلمة في مدرسة سلمى بنت عمرو الاساسية المختلطة في العقبة العام الماضي.

وفي التفاصيل ، نظرت محكمة صلح جزاء العقبة في قضية الاعتداء على معلمة في مدرسة سلمى العام الماضي ، حيث أقدم ولي أمر طالب وزوجته بانتهاك حرمة المدرسة والاعتداء بالضرب والإيذاء لإحدى المعلمات في الساحة والتي على أثرها نقلت للمستشفى ، وقد أصدرت المحكمة حكمها على الرجل بالسجن لمدة ثمانية أشهر وعلى زوجته بالسجن لمدة سنة كاملة ، في حين برأت المحكمة المعلمة من الشكوى الكيدية التي رفعت ضدها .

وقال نائب رئيس فرع النقابة في العقبة عماد مطارنة “إن هذا اليوم يسجل في تاريخ الأسرة التربوية في العقبة ، وذلك بأن يوضع حد لهذه الاعتداءات التي تنال المعلمين من خلال القانون” ، كما وشكر المطارنة الدكتور المحامي عاطف المعايطة على متابعته للقضية لمدة سنة كاملة وتبرعه بالدفاع عن أي قضية اعتداء على المعلمين دون مقابل مادي .

من جانبه ، رحب نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور حسام مشة بالقرار ، مؤكدا على أهمية اتخاذ كافة الاجراءات القانونية في حق كل من يعتدي على المعلمين لتكون رادعة لهم ، داعيا الحكومة والنواب إلى تعجيل استكمال إجراءات تعديل قانون العلقوبات بما يكفل تغليظ العقوبة على من يعتدي على المعلمين ومدارسهم .

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى