“فيسبوك” يُحدّث إعدادات الخصوصية للمجموعات

سواليف _ أعلن “فيسبوك” أنّه يُحدّث إعدادات الخصوصيّة المتعلّقة بالمجموعات، ويعمل على تحسين إدارة المحتوى السيئ الذي يُخالف قواعد النظام الأساسي.

وسيُعيد الموقع تسمية إعدادات الخصوصيّة المتعلّقة بالمجموعة المغلقة والسريّة والعامة إلى “الإعدادات العامة والخاصة”، لتكون أكثر صراحة، مع خيار جعل المجموعات الخاصّة مرئيّة أو مخفيّة لغير الأعضاء.

وستوفر الإعدادات الجديدة مزيدًا من التحكم للمسؤولين والأعضاء، ممّا يمنح المشرفين المزيد من أدوات الإشراف والأعضاء خيار مشاهدة سجل المجموعة ومعاينة محتواها قبل قبول أو رفض دعوة.

وتعد إعدادات المجموعة الجديدة أيضًا جزءًا من مبادرة المجتمعات الآمنة التي بدأتها الشركة قبل عامين، في محاولة لمراقبة واكتشاف المحتوى السيئ في مجموعات فيسبوك.

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب النتائج الأخيرة التي تفيد بأن مجموعات فيسبوك السرية تتصرف كأماكن تجمّع لنشاط عنصري وهجومي.

ومن غير المرجح أن يوقف تغيير الاسم نفسه أي سلوك سيئ حيث ستظل المجموعات السرية موجودة. وسيتم الآن تصنيف المجموعات المغلقة، التي تسمح للأعضاء الحاليين فقط بعرض محتوى المجموعة ومعرفة من باقي أعضاء المجموعة، كمجموعات خاصة ولكن مرئية. وسيتم تغيير المجموعات السرية، المخفية عن البحث، والتي لا تزال تتطلب دعوة للانضمام، إلى مجموعة خاصة ومخفية.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى