غضب صحفي من تهديدات الدغمي وتلويح بالتصعيد

#سواليف – خاص

أثارت تصريحات #رئيس_مجلس_النواب #عبدالكريم_الدغمي الغضب في الوسط الصحفي ، حيث لوّح صحفيون ووكالات ومواقع إخبارية بمقاطعة نقل أخبار النواب وتغطية جلسات مجلس النواب .

وتوعد الدغمي أمس الاثنين مصوري مجلس النواب باتخاذ أشد #الاجراءات بحق من يصور “خصوصيات” #النواب والوزراء تحت قبة البرلمان.

وأضاف الدغمي “إذا تبين لي أن هناك من صور خصوصيات وأوراق خاصة بين النواب أو بين النواب والوزراء أو بين الوزراء أنفسهم سأتخذ اجراءات مشددة لحماية كرامة المجلس”.

مقالات ذات صلة

وقال صحفيون أن ما توعد به الدغمي اهانة وحط من كرامة السلطة الرابعة ، ومن داخل بيت #الديمقراطية وبيت الشعب الأردني والذي يجب أن تحفظ به كرامته أيضا ، وليس في بيوت النواب وليس اختراقا لخصوصياتهم.

وأضاف خرون أن الصحفيين على الشرفة يمارسون دورهم في نقل الحقيقة للشعب الأردني ، وأن ممارسة #الديكتاتورية بالتهديد والوعيد ، يضاف إلى القوانين التي أقرتها مجالس النواب السابقة لقمع #حرية_الصحافة الأردنية ، وسلبها صلاحياتها ومهنيتها ، وأن ما يتم تصويره تحت القبة من صلب عمل الصحفيين ، ويبدو أن ما تريده السلطة التشريعية ممثلة بمجلس النواب ، هو نقل نصف الحقيقة ، أو إعلاما يناسب النواب ومفصلا حسب ما يحبون .

واتهم الصحفيون الدغمي بأنه يمارس المزيد من التضييق على الصحافة ، وتطرقوا إلى الجلسات التي يتم منع الصحفيين من تغطيتها وتغلق الأبواب في وجوههم بحجة سرية الجلسات أو الاجتماعات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى