طمليات

طمليات
محمد طمليه

** أشتاق للماء. لريح صرصر تصفع وجهي صفعاً محبباً للخد.
لمزراب فصيح اللسان لا يلدغ بحرف الماء. لشجرة ترفل بالبَلَل.

تعال فوراً يا مطر..

** كم يلزم من نبض كي يختلط دمي بدمك ؟
وكم يلزم من أنسجة كي نلتزم بجسد واحد ؟ يكفينا مبدئياً عين واحدة لأراك…
ينبغي ان نقتصد.

** لماذا لا يمكن ؟ متى يمكن ؟ ومن الذي قرر ؟ وهل نحن في حاجة لصمت آخر, وتكميم أفواه من طراز جديد?? اختباء عام, ووسيلة مبتكرة لقطع الصلة مع الآخرين: لا أريد ان اسمع شيئا في هذه المرحلة, ويمكن ان تتصلوا بي فيما بعد, فالرقم المطلوب لا يمكن الاتصال به حاليا.. مشغول!

**أشعر بأنني جئت الى الحياة لأشتري الحياة بحد ذاتها, ولم أحمل سلّة, ولكني سرقتُ قلماً, وكان ثمّة “كاميرا”, فضبطوني, والمرض سجن: لا عليكم, فأنا أهذي, ولعل الصدمة هي السبب: أردتُ أن أقول أن الورم الخبيث في لساني انتقل الى رئتي, لا عليكم, وسأبدأ اليوم/ الأحد/ رحلة علاج, ولكني لن أنقطع عن الكتابة, فالقلم الذي سرقته معي … لا عليكم.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق