“صُحبِةِ الكَازْ … ما تِنداز”

صُحبِةِ الكَازْ … ما تِنداز

دعوة لترشيد النَّفقات : ترشيد الأَنزيمات

صفوان قديسات

ويُقَالُ أَنَّ الصُّبحَ في أَقلامِهِ البيضاءِ مَوقوفٌ عَلى الفُقراءِ !!
والبُرجُوازِيُّونَ أَبعَدُ مَجلِساً …
عَن نَبضِهِ مِن حِصَّةِ الإِملاءِ !!
لَكنَّهُ … لكنَّنِي … لكِنَّنا … فَتفرَّجُوا يا مَعشرَ القُرَّاءِ !!
***
الصَّيفُ يا زِعبِي يُلوِّنُ شَمسَهُ
والدَّربُ شَفقانٌ على المَشَّاءِ
وَيَدُ الشِّتاءِ تَلوحُ ، سَافَرَ غَيمُها …
مُنذُ التقَينا فِي سُطورِ الماءِ
فَإِلامَ يَغلي الشَّايُ فِي إِبريقِكَ السَّهرانِ فَوقَ الشُّعلَةِ الحَمراءِ ؟!
الكَازُ كَالسِّيجَارْ مَن يَعْرُطْ بِهِ
مُتَنَازِلٌ عَن مَجلِسِ البُسطاءِ.
***
يا صَاحِبِي والصَّيفُ يَفْتَحُ بَطْنَهُ …
لمْ يَبْقَ أَنزيمات فِي أَحشائِي
والهشُّ والنَّشُّ الحَبيبُ إِشاعَةٌ
مَا لِلمَريضِ بِها سِوى الإِصغاءِ !
يا الزّْيوتْ يَ اْحمدْ يا تَميمِي لا تُعِيدُوا المِنقَلَ المَحفوفَ بِالإِغراءِ
فَيُرَى السَّوالِفْجِيُّ يَندُبُ حَظَّهُ :
قَدْ غَرَّرَ الغَاوونَ بِالشُّعراءِ

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق