شكاوى من مواطنين في لواء بني كنانة جراء انتشار الخنازير البرية

سواليف _ شكا مواطنون في لواء بني كنانة من الخسائر التي لحقت بمحاصيلهم الحقلية جراء انتشار الخنازير البرية في المناطق الحدودية الشمالية.

وقال رئيس الجمعية الأردنية لحماية الحياة البرية عمر عودات لـ (بترا)، الأحد، إن قطعان الخنازير تهاجم المحاصيل الزراعية في أطراف “بلدة حرثا” في لواء بني كنانة على الحدود الشمالية، وتعدى الأمر يوم أمس، إلى وصولها للمنازل والقرى المجاورة والمناطق المأهولة بالسكان، فيما لا يوجد لغاية الآن حلول لمكافحتها أو القضاء عليها.

وأضاف “يجب التخلص من هذه الحيوانات من خلال التنسيق والاتفاق المشترك بين دول الجوار، خوفا من تفاقم المشكلة وعدم السيطرة عليها، سيما أن هناك العديد من الشكاوى من قبل المزارعين بالأضرار التي تخلفها هذه الكائنات البرية”.

وأشار مدير زراعة إربد الدكتور عبدالحافظ أبو عرابي، من جهته، إلى أن المديرية قامت بجولة ميدانية بالتعاون مع مدير زراعة بني كنانة للوقوف على تأثير هذه الحيوانات البرية على المزروعات، وجرى تقديم النصائح للمزارعين بهذا الشأن، لافتا إلى أن هناك طرقا لمكافحتها للحد من إفسادها للمزروعات.

مقالات ذات صلة

وأشار المواطن محمد عبيدات، وهو أحد سكان المنطقة ومن المزارعين المتضررين من قطعان الخنازير إلى أن موضوع الخنازير في المنطقة منتشر منذ سنوات ويتكاثر بشكل كبير، حيث أصبحت تهاجم المناطق المأهولة بالسكان والحدائق المنزلية وتسبب الأذى للمحاصيل الزراعية، فضلا عن إيذائها للحيوانات والطيور في المنطقة.

ولفت إلى أن الخنازير البرية تسببت أيضا بإفساد محصولي الباميا والفقوس، وتخريب محصولي القمح والشعير، إضافة إلى إفساد مشاريع زراعة العنب، والمحاصيل الزراعية الصيفية في المنطقة.

(بترا – علا عبيدات)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى