دنيا دوّارة

قالت زوجة الرئيس الفرنسي جاك شيراك..أن كلب العائلة سومو ذو الشعر الأبيض الناعم المتدلّي على وجه، وصاحب المزاج الطيّب، والوجه الصبوحِ، قد عضّ بقوة يد الرئيس شيراك بسبب الحالة النفسية السيئة التي يمرّ بها الكلب بعد خروجه من قصر الإليزيه في مايو 2007.من يقرأ الخبر ظاهرياً يعتقد  أن سومو قد ردّه أصله..فعض اليد التي مدّت إليه ، ونسي أن تلك اليد هي التي أخذته من الشارع ، وهندمته ، وأطعمته وجعلت له قيمة ومكانة بين الكلاب..وهي التي قادته من أمام الملاحم الشعبية ،وحانات الشرب،  ومن داخل عبّارات المياه..وأجلسته على الحرير ومشّته على الرخام والمرمر وأطعمته النقانق والفراخ المشوية..لكن الموضوع أعمق من ذلك بكثير ، المسألة ليست مسألة وفاء ،هناك مرض اسمه فقدان السلطة يعاني منها هذا المخلوق كما يعاني منها بنو البشر الواصلين… شخصياً  أنا أعذر سومو، وأتفهم وضعه تماماً..فالحالة النفسية التي يمرّ بها مش قليلة على الإطلاق..بعد ان كان كلب الرئيس اضرب واطرح، يمون ويشور، محترم الشخصية، مهاب الجانب، مسموع النباح ، الكل يسأل عنه ويطلب رضاه، يستحم ثلاث مرات في اليوم بأيدي جميلات الإليزية،يتعرّف على ضيوف كبار ،ويشارك في جلسات زعماء لديهم قضايا شائكة، يسمح مديحه في أذنيه الطويليتن، ويستمرىء الحديث عنه..الآن يجلس في شقّة مسطّحها مئة متر..مهملاً على برودة البلاط قلّ وذلّ والبين حاذيه..مفلوز وأمامه صحن فيه بقايا كوارع.. أتخيله يضع يديه تحت ذقنه ويسرح في نقش البلاط متذكّراً أيام العزّ..وكّأنه يقول:( دنيا دوّاره..مالهاش أمان..من الاليزيه ولحم الحبش المدخن..الى فتةّ مقادم وكرش…اخص عليك يا دنيا)..احمد حسن الزعبي ahmedalzoubi@hotmail.com  منع هذا المقال من النشر يوم الاثنين الماضي 26-1-2009 ونشر في موقع خبرني يوم الأربعاء 28-1-2009

اظهر المزيد

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق