تحويل 20 طالبة في الأردنية للتحقيق بسبب كشفهن وضع السكنات

سواليف
كتب فاخر دعاس منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” ، في صفحته الشخصية في الفيسبوك ، محتجا على قيام إدارة الجامعة الأردنية بتحويل ما يقارب العشرين طالبة إلى التحقيق على خلفية احتجاجهم على تردي وضع سكن الطالبات في الجامعة، يشكل إساءة كبيرة للجامعة الأم ومكانتها الأكاديمية.

وأضاف دعاس أنه لا يعقل أن تكون مهمة الجامعة ملاحقة تعليقات الطلبة على وسائل التواصل الاجتماعي، فما بالك عندما تكون هذه التعليقات ناتجة عن وجع من سوء الخدمات المقدمة لهم.
وبين أن إدارة الجامعة قامت في شهر أيلول من العام الماضي برفع أجور سكن الطالبات تحت ذريعة تحسين الخدمات المقدمة، لتكشف تعليقات الطالبات والصور التي تم نشرها حجم هذا “التحسين”!!!
وطالب دعاس إدارة الجامعة بالتراجع الفوري عن قرارها، والاستعاضة عنها بتشكيل لجنة مشتركة من اتحاد الطلبة وإدارة الجامعة وطالبات السكن لبحث سوء الخدمات المقدمة وإعادة النظر بقرار رفع الأجور.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق