خربشات قلم

خربشات قلم
محمد الدرايسه

بكيت وتقطع كبدي وانا اسمع قصة سعادة النائب ” لا أعرف اسمها ولا اريد ان اعرف ” وهي تسرد قصة عجوز اجتمعت به في مخبز حيث ناشد هذا العجوز ” النائبة ” قائلا : هل ترضي عجوز مثلي يشتري خبز بنصف دينار وعنده ثمانية أولاد ؟ بالإضافة إلى امه وأخته ؟ وهنا لفت نظري إلى ذكاء النائبة وهي تحدد عمر العجوز ب 75 الذي لديه أطفال 《 يعني العجوز ما زال خيره فيه 》 بالإضافة إلى امه وأخته يعني عيلة معمرة . يعني اللي في حيل يخلف في حيل يربي . وثانيا وهذا الأهم أن جل النواب استخدموا في خطاباتهم لغة العاطفة التي تناسب مراهق يبحث عن شيء يبكيه لا خطاب عقلاني يتناسب مع أوجاع الوطن …
ما زلنا بحاجة لنواب بحجم الوطن لا وطن بحجم النواب …

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق