حقيقة وفاة الشيخ عبد العزيز الطريفي في السعودية

#سواليف

انتشرت الأنباء كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي عن #وفاة الشيخ #عبدالعزيز_الطريفي في #السعودية ، إذ ما زالت السلطات الحاكمة في المملكة تعتقل الشيخ الطريفي منذ قرابة خمسة سنوات ، وسط ضبابية في المعلومات الواردة من المملكة سواء من الجهات الحكومية الرسمية المصرح لها بالحديث أو نشطاء ومراكز حقوق الإنسان.

وخلال الساعات القليلة الماضية بدأ كثيرون في البحث عن حقيقة وفاة الشيخ عبد العزيز الطريفي في السعودية ، خاصة وأنه معتقل منذ عام 2016 ، حيث جاء اعتقاله ضمن حملة اعتقالات شنتها الحكومة السعودية على من وصفتهم بالشخصيات المتطرفة والتي تدعم (الإرهاب) وتشجعه والتي طالت عدداً كبيرا من #العلماء والمشايخ في المملكة.

وبدأ المتابعون بالبحث عنها على إثر تغريدات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر ، حيث قال عدد من المغردين إن عبد العزيز الطريفي توفة داخل سجنه بسبب جلطة دماغية مفاجئة ، في وقت ما زالت مصلحة السجون السعودية لم تتحدث عن ذلك النبأ.

ووفق عدد من الحسابات النشطة على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية ، فإن الشيخ عبد العزيز الطريفي ما زال حيا يرزقا ، إلا أن الحالة الصحية له متردية جدا ويعاني ظروف صحية قاسية جدا في سجنه ، وسط مطالبات بضرورة الإفراج عنه في القريب العاجل تحسبا لوفاته في أي لحظة.

سبب اعتقال عبد العزيز الطريفي

وفي 24 أبريل عام 2016 ، ترددت أنباء عن إيقاف السلطات السعودية الشيخ عبد العزيز الطريفي وفق ما تحدث به عدد من المشايخ والعلماء في ذلك الوقت ، إلا أنه وبعد ساعات قليلة تأكد رسميا اعتقاله في أحد السجون السعودية بسبب الآراء الصريحة التي انتقد فيها الداعية حالة الانفتاح العلني في السعودية.

وانتقد عبد العزيز الطريفي أيضا تصريحات المسؤولين الرسميين السعوديين بمشاركة المرأة السعودية في أولمبياد لندن “وفق الضوابط الإسلامية” قائلا: “الضوابط الشرعية محالة، هذا لا يجوز، ومن الحرام الذي لا يمكن ضبطه، كأكل لحم الخنزير ليس له ضبط في الشريعة، وقد جاء في الحديث أن خير صفوف النساء آخرها، ثم هي تقدم في الأولمبياد باسم ضوابط الشريعة تلبيسا. نسمع عن ضغوط خارجية، ونعذر أحيانا لأننا نظنها حصارا عسكريا أو اقتصاديا، حتى رأينا ضغوط الرياضة تقول: إما أن تعروا المرأة أو لا تشاركوا في الألعاب”.

وحين ظهرت بادرة الحفلات الغنائية في المملكة غرد الطريفي بمهاجمة هذه الحفلات واعتبر أن “من الإلحاد (يعني الميل عن الحق) في البلد الحرام جمع الناس على محرم كالغناء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى