“حريات العمل الإسلامي” تحمل الحكومة مسؤولية تدهور صحة المعلمين المضربين عن الطعام

سواليف
حذرت لجنة الحريات وحقوق الإنسان في جبهة العمل الإسلامي الحكومة من مغبة استمرار موجة الاعتقالات التي طالت عدد كبيراً من المعلمين على خلفية حراكهم الرافض للإجراءات التعسفية الأخيرة بحق نقابة المعلمين وما جرى ما اعتقالات بحق قادة النقابة، كما حملت اللجنة الحكومة المسؤولية عن سلامة المعلمين المعتقلين بعد تدهور الحالة الصحية لعدد منهم نتيجة إضرابهم عن الطعام رفضا لاستمرار اعتقالهم تعسفياً.

وأكد رئيس لجنة الحريات في الحزب المحامي عبد القادر الخطيب أن ما جرى من اعتقال العشرات من المعلمين مؤخرأً وتوقيفهم يأتي دون مسوغات قانونية تبرر هذا الاعتقال التعسفي ودون سند قانوني وأن اعتقالهم كان لمجرد التعبير عن آرائهم سلمياً، مضيفاً “المعلمون مكانهم التكريم وليس الاعتقال”.

وطالب الخطيب بالحكومة بالإفراج الفوري عن جميع المعلمين المعتقلين ووقف سياسة التأزيم ضدهم ووقف استخدام النهج الأمني في التعامل مع مطالب المعلمين المشروعة، كما حمل الحكومة والأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن سلامة المعلمين من اعضاء مجلس النقابة مع دخول إضرابهم عن الطعام أسبوعه الثاني رفضا لاستمرار توقيفهم وتدهور الحالة الصحية لعدد منهم ونقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق