الوزير السابق البطاينة ينفي علاقته بدفاتر اقتراع اربد

احصائيات كورونا
الاصابات
192٬996
الوفيات
2٬380
الحالات الحرجة
460
عدد المتعافين
125٬433
أخر تحديث بتاريخ 2020/11/25 الساعة 12:26 م

سواليف

نفى الوزير السابق نضال البطاينة علاقته بدفاتر اقتراع اربد والممارسات التي شابت العملية الانتخابية، مؤكدا أن ما جاء بمقطع فيديو حول ذلك هو محض افتراءات لن يمر مرور الكرام في دولة المؤسسات والقانون.

وقال البطاينة في منشور له عبر فيسبوك، إنه حاليا ليس في أي موقع عام، ومن حقه كمواطن المشاركة بالعملية الانتخابية بحرية وأن يقف مع هذا ولا يقف مع ذاك بشفافية ونزاهة ودون أي قيود.

وأضاف أنه كان يرفض خلال وجوده بالوظيفة العامة المشاركة باي نشاطات انتخابية وقد أعلن عن ذلك حينها من خلال حسابه على الفيسبوك.

وأكد البطاينة أنه سيلجأ للقضاء في أول يوم عمل رسمي لضمان حقه ومحاسبة من افترى عليه.

وتاليا منشور البطاينة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

بالاشارة إلى الفيديو الذي انتشر مساء الأمس من قبل أحد الأشخاص وأشار به إلى دفاتر اقتراع وممارسات شابت العملية الانتخابية، كما أشار الشخص في الفيديو الى اسمي أكثر من مرة، أوضح ما يلي:

1. إن جميع ما أشار إليه الشخص ويتعلق بي شخصيا هو محض افتراءات لن تمر مرور الكرام في دولة المؤسسات والقانون.

2. انني حاليا لست في أي موقع عام، ومن حقي كمواطن المشاركة بالعملية الانتخابية بحرية وأن اقف مع هذا ولا اقف مع ذلك بشفافية ونزاهة ودون أي قيود كأي مواطن اردني حيث كنت ارفض خلال وجودي بالوظيفة العامة بالمشاركة باي نشاطات انتخابية وقد أعلنت عن ذلك وقتها من خلال حسابي على الفيسبوك.

3. إن الهيئة المستقلة للانتخابات كما ورد عنها اليوم تقوم حاليا بالتحقيق بما ورد بالفيديو من معلومات خاصة بدفاتر الاقتراع، وفي حال ثبت انها افتراءات فمؤكد إن ذلك لن يمر مرور الكرام.

4. بالنسبة للإشارة لاسمي في الفيديو والتشهير بي، فسوف ألجأ لقضائنا العادل في أول يوم عمل رسمي لضمان حقي ومحاسبة من افترى.

أعاهد من عرفني ولم يعرفني بانني كنت وسأكون عند ثقته وحسن ظنه

الاصابات المبلغ عنها في الاردن

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى