الكباريتي : استضافة الموسيقار ياني ستحرك كافة القطاعات في العقبة

احصائيات كورونا
الاصابات
207٬601
الوفيات
2٬570
الحالات الحرجة
485
عدد المتعافين
140٬400
أخر تحديث بتاريخ 0522/01/21 الساعة 2:06 م

سواليف

قال رئيس غرفة تجارة الاردن – رئيس غرفة تجارة العقبة العين نائل الكباريتي ان كافة المبادرات والنشاطات والفعاليات التي تقام وتنظم في العقبة تشكل محورا هاما من محاور التعزيز والتطوير المستمر لخطط وبرامج المنطقة الاقتصادية الخاصة الهادفة الى وضع العقبة على الخارطة السياحية والاقتصادية العالمية كواحدة من ابرز المدن السياحية الآمنة المستقرة في منطقة الشرق الاوسط .

واضاف الكباريتي في بيان صحفي امس ان العقبة الخاصة تحتاج الى اية فكرة اومبادرة قادرة على استقطاب وجذب السياح والزوار من داخل المملكة وخارجها في ظل حالة الركود الاقليمي التي تعاني منها المنطقة بسبب الظروف الامنية والاقليمية فيها، مؤكدا دعم القطاع الاقتصادي في المملكة بشكل عام والعقبة بشكل خاص لكافة المبادرات والفعاليات التي تقيمها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لتعزيز ورفع وتيرة النشاط السياحي والتجاري في المدينة الساحلية.

وقال العين الكباريتي ان العقبة مدينة متكاملة في كافة المجالات ومتعددة الانشطة والفعاليات وتعد من المدن المؤهلة والقادرة على جذب واستقطاب أي نوع من الانشطة السياحية والاقتصادية والترفيهية التي تساهم في استمرار نهضتها كمقصد وخيار مفضل للزائر المحلي والسائح العالمي .

واعتبر ان مبادرة استضافة الموسيقار العالمي ياني تشكل جزءا من استراتيجية الترويج السياحي للعقبة الخاصة لاسيما وان هذا الموسيقار يحظى بمتابعة عالمية تفوق الملايين وان حضوره الى العقبة باتفاقية واضحة الشروط والمعالم مع سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة من خلال الشركة المستضيفة يدفع بالعقبة الى الامام كواجهة سياحية وترفيهية مميزة وآمنة في منطقة الشرق الاوسط مايعني بلغة الاقتصاد والاستثمار نجاحا باهرا يتحقق على ارض الواقع تستطيع العقبة من خلاله جذب الآف السياح والزوار من المعجبين والمهتمين بفن هذا الموسيقار وبالتالي تحريكا لكافة القطاعات في العقبة وتفعيلا لكافة المرافق السياحية والخدمية والنقل وغيرها حيث من المتوقع في حال نجاح هذه الفعالية ان تحظى العقبة باهتمام اعلامي عالمي وكافة مكاتب ومراكز السياحة العالمية التي تتحدث عن الفعالية والمدينة المستضيفة .

وشدد الكباريتي على ان مسارات العقبة التنموية والاقتصادية والسياحية تتطلب مزيدا من التنوع والتعدد في الانشطة والمؤتمرات والفعاليات المختلفة في ظل وجود جماهير متعددة الاذواق والالوان في اشارة ان العقبة تجمع كل الوان المنتج السياحي المحلي والعربي والعالمي وقادرة بما تحظى به من امن وامان واستقرار ان تكون المدينة الاولى المضيئة على البحر الاحمر وفي المنطقة برمتها من خلال انفرادها المطلق كوجهة سياحية اولى وعاصمة اقتصادية وسياحية هامة في اقليم غير مستقر لتتميز وتبقى نافذه الوطن على البحر والعالم وتقدم نفسها كمدينة صانعة للسلام والامان والتميز.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى