الشقران يكشف خفايا اتفاقية الفوسفات

احصائيات كورونا
الاصابات
207٬601
الوفيات
2٬570
الحالات الحرجة
485
عدد المتعافين
140٬400
أخر تحديث بتاريخ 7921/05/08 الساعة 2:06 م

سواليف – رصد

بدأ النائب السابق أحمد الشقران بالكشف عن خفايا اتفاقية الفوسفات والتي تم بموجبها خصخصتها ، حيث نشر في صفحته على الفيسبوك فكتب
فيه عام 2006 تم توقيع اتفاقية سرقة شركة مناجم الفوسفات،، وفيه عام 2012 كشفنا في لجنة التحقيق كافة التفاصيل ،، لكن وللأسف برّأ مجلس النواب سارقي الشركة والوزراء الذين سهلوا لهم السرقة وقدموا لهم الشركة على طبقٍ من ذهب،، وقرروا عدم محاكمتهم.
نظراً لمئات الرسائل والطلبات عن تفاصيل رافقت عملية الخصخصة اسمحوا لي أن أنشر في عدة بوستات مقتطفات من التقرير ومواقف مهمة اطلعنا عليها خلال مجريات التحقيق. وبعض الاضاءات على الواقع المأساوي لثروة الفوسفات المنهوبة والمهملة.

كما نشر الشقران تفاصيل ما حدث بينه وبين رئيس الوزراء السابق عون الخصاونة حيث اخبره الخصاونة انه ” لا يمون على مدير التلفزيون ” لبث الجلسة على الهواء مباشرة .. حسب الشقران .
وكتب الشقران قائلا :

#أسبوع_الفوسفات
في مثل هذا التاريخ، وقبل يوم من التصويت على تقرير اللجنة، اتصل بي دولة رئيس الوزراء عون الخصاونة وطلب اجتماع مستعجل في منزله، بعد اشادته بجهود اللجنة، كان قلقاً على بعض الأسماء الموجودة في حكومته وطالها التقرير ونسب باحالتها للقضاء. شرحت له الأمور بتفاصيلها ووعدته بعدم تعريض سمعة الأردن المالية لأي خطر بسبب التقرير، وأننا كنا محتاطين لذلك. قدم لي مساندته ودعمه المعنوي وأشار الى أنه سيتصل بمدير مؤسسة الاذاعة والتلفزيون لبث جلسة الفوسفات بثاً مباشر،،
طبعاً بعد الجلسة اخبرني دولته بأنه ما قدر يمون على مدير التلفزيون يبث الجلسة!

كما كتب الشقران في منشور آخر أن رئيس مجلس النواب السابق النائب عبدالكريم الدغمي قطع زيارته للكويت وعاد مع النواب المرافقين له الى الأردن بعد أن تم تحديد موعد الجلسة لمناقشة اتفاقية الفوسفات
#أسبوع_الفوسفات
في مثل اليوم أيضاً، كان رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي ووفد نيابي في الكويت، عندما تحدد يوم 7/3 لجلسة مناقشة الفوسفات قطع الدغمي الزيارة وطلب من نواب الاستعداد للعودة، وبدأ البحث عن رحلة مباشرة ل عمان، فلم يجدوا فاضطرو السفر الى اسطنبول والانتظار ساعات ثم السفر الى عمان، كي يدير هو الجلسة ويضمن وجود النواب اعداء اللجنة لعد اصواتهم، من المواقف التي لا تنسى، أنه لم يخبر النائب المرحوم عبدالرحمن الحناقطة والموجود معه في الوفد عن تبكير العودة، لرغبتهم بعدم حضوره الجلسة الحاسمة لمعرفتهم المسبقة بموقفه الحر ضد ناهبي ثروات الوطن، وتفاجأ عبدالرحمن بوجودهم في صالة الاستقبال يستعدون للخروج واجبرهم على حجز تذكرة عودة معهم وحضر الجلسة.

كما أوضح الشقران في منشور جديد له حول تقرير لجنة التحقيق في قضية خصخصة الفوسفات فكتب …

((بتاريخ 24/8/2005، عقد معالي الدكتور محمد أبو حمور اجتماعاً هاماً مع السيد وليد الكردي، كممثل عن سلطنة بروناي، ولا نعرف حتى الآن ما الصفة الرسمية التي كان يمثلها السيد وليد الكردي ليكون ممثلا عن بروناي، وخاصة في ظل عدم إبراز أي وثيقة توضح أي تفويض أو أي صفة يحملها السيد الكردي، ولدى سؤال معالي رئيس الهيئة قال أنه كان يعلم أن السيد وليد الكردي تربطه علاقة شخصية قوية مع سلطان ومسؤولي سلطنة بروناي،
وقد جاء في المحضر الرسمي لهذا الإجتماع أن المفاوضات مع سلطنة بروناي قد وصلت مراحل متقدمة وأن معالي الدكتور باسم عوض الله كان قد كلف حين كان وزيراً للتخطيط بمتابعة المفاوضات مع بروناي، ثم تابع ذلك حين كان وزيراً للمالية وأنه قد اتفق شفوياً على بيع سهم الحكومة بشركة مناجم الفوسفات بسعر أربعة دولارات للسهم. و أن اتفاقية البيع كانت
ستوقع عام في شهر 5/2005 لولا استقالة معالي الدكتور باسم عوض الله من الحكومة.
معالي الدكتور محمد أبو حمور أكد في شهادته ما جاء في محضر الاجتماع بأن وكالة بروناي كانت قدمت سعراً للحكومة، وأن اتفاقاً على السعر كان قد تم سابقاً مع معالي الدكتور باسم عوض الله عندما كان وزيراً للتخطيط في حكومة دولة السيد فيصل الفايز ووزيراً للمالية في حكومة دولة الدكتور عدنان بدران ))
#أسبوع_الفوسفات

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى