الخوالدة يفتتح فعالية “كتابي صديقي” لمجموعة من ائتلاف جمعيات اربد في بيت عرار

سواليف – محمد الاصغر محاسنة / اربد / بيت عرار
نظمت مجموعة من ائتلاف جمعيات اربد الخيرية وهم : جمعية غدا افضل الخيرية ،جمعية ركاب الهدى الخيرية ، جمعية اضاءة خير الخيرية ن جمعية زخات الخير الخيرية ، الجمعية الخيرية للعمل الاجتماعي وتحت رعاية مدير ثقافة اربد عاقل الخوالدة فعالية ثقافية ” كتابي صديقي ” وقراءات قصصية اشتركت فيها القاصة هيفرون احمد ، روند الكفارنة ، وهادية السرحان
مديرثقافة اربد عاقل الخوالدة في كلمة له دعا فيها الهيئات الثقافية والجمعيات في محافظة اربد لاقامة مثل هذه النشاطات الموسمية والتي تتبنى الفعل الثقافي وبتميزها في اقامة نشاط مثل هذا المساء الذي حمل عنوان ” كتابي صديقي” للتشجيع على الكتاب . واضاف ونحن مقبلون على اربد عاصمة الثقافة العربية عام 2021 مؤكدا على الدور الكبير للهيئات الثقافية والاجتماعية في اربد لانجاح الاحتفالية . “ختام الفايز” رئيسة جمعية زخات الخير قالت في كلمته باسم الجمعيات بان الدور الذي تقدمه الجمعيات الخيرية في اربد دور كبير ومهم من الناحية الاجتماعية بالاضافة الى الدور الثقافي التي تسعى بان تكون الجمعيات دوما حاضرة في هذا المشهد .واستهلت القراءة القاصة “روند الكفارنة ” بقراءة من نصوصها ” امراة التوقيت الاستثنائي” : امراة التوقيت الاستثنائي دائما تاتي قبل الربيع كثيرا ، او بعد الخريف ، لاتستطيع ان تاتي في الوقت المناسب ، كذلك خالفا لقوانينها ،وهي تعلم ان حضورها يغيب الزمان .
القاصة “هيفرون احمد” صاحبة كتاب “موعد مع الياسمين ” قصة قصيرة بعنوان” احلام حزينة ” تقول: حين جلست على ذاك المقعد الخشبي ، وكانت تجهش بالبكاء وتخفي دموعها خلف نظارات سوداء ، بقي طويلا يتأملها حزيناً لوضعها ، هو لم ينساها فقد أتته سابقاً قبل أعوام قليلة ، كان الجو بارداً حينها والأمطار تتساقط بغزارة .
لفت انتباهه أن لا أحد يزور الحديقة في هذا الجو السيء ، بدأ يعيد ذاكرته كانت تبكي بنفس الحرقة والألم حتى تكاد انفاسها وصراخ نفسها المتألمة تصل لمسامعه ، .. واختتمت القاصة هادية السرحان الامسية حيث قرات قصة بعنوان ” انتظار” تقول: انتظار، هذا كل ما أملكه، نضبت قواي في حلبته، ولا زالت ذبذبات الوقت توجه لي الضربات،
لقد استنزف ماء الصبر من بئر قلبي،
وغدا الأمل يتارجح كالدلو بين ذهاب واياب وهو يرجح الشك في بلوغ منتهى الانتظار .
التفت إلى رفيقي، قدمت له الكرسي ليجلس، لم يستجب، ظل يدور حول نفسه. وكرم المشاركين بالشهادات التقديرية .
قبل الاختتام افتتح راعي الامسية معرض الكتاب الشامل ، حيث اشتمل على مايقارب 400 كتاب ومجلة منوعة بين الفكر والادب والاطفال .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق