الحمد لله على سلامة المختار

الحمد لله على سلامة المختار

رائد عبدالرحمن حجازي
بعد عصر ذلك اليوم اللاهب ها هو #عابر_سبيل يدخل لقرية #المختار مثقال قاصداً المختار نفسه ليساعده في حل مشكلة ما ، حاول جاهداً أن يسأل أحد المارة أو حتى بعض الصبية ليرشدوه لبيت المختار لكن حرارة الجو المرتفعة أجبرت الجميع بعدم مغادرة منازلهم وبعد بحث مستفيض وجد دكان صغير وفوراً دخل لاهثاً ليجد عبدالله الدكنجي متمدداً على حصيرة وكاد النعاس أن يغلبه ، بعد السلام نهض عبدالله مرحباً بالزائر معتقداً أنه زبوناً لكن سرعان ما تبدلت الحقيقة بالظن حينما عرف مقصد الزائر ألا وهو السؤال عن بيت المختار . عاد عبدالله الدكنجي ليستلقي على حصيرته رافعاً شاهده باتجاه أحد البيوت وهو يقول للزائر : هظيتش خيوه دار المختار أبو طايل .
الزائر بدوره شكر عبدالله وتوجه لبيت المختار ليستقبله المختار بكل بشاشة وود وأدخله للمجلس وقام بواجب #الضيافة وسمع منه مطلبه وحاجته لحل تلك #المشكلة ، وعد المختار الزائر بأن يقدم له كل العون والمساعدة في حل تلك المشكلة ، شكر الضيف المختار وهم بالمغادرة لكن أيمان المختار اجبرته على البقاء والمبيت عنده حتى صباح اليوم التالي ، أذعن الضيف لطلب المختار وعند المساء بدأت رجالات القرية بالتوافد لمجلس المختار واحداً تلو الآخر وما لفت نظر الضيف تلك التهنئة المتكررة بالسلامة من قِبل الجميع للمختار ، فقد كان كلما أتى أحدهم يقول للمختار : الحمد لله على سلامتك يا مختار والمختار يرد قائلاً : سلمك الله يا أبو فلان وفي كل مرة كان يرد بها المختار كانت هناك حركة منه ليُشعِر الضيف بأهميته عند رجالات قريته كأن يعدل من جلسته أحياناً أو يرد طرف الشماغ للخلف أو يهز برأسه مع توجيه نظرات السعادة والرضى للجميع ومن ضمنهم الضيف طبعاً .
هنا شعر الضيف بالتقصير كون المختار تتم تهنئته بالسلامة من رجالات القرية وهو الوحيد الذي لم يفعل ذلك مما اضطره لسؤال المختار مستفسراً عن سبب التهنئة بالسلامة ! فرد عليه المختار قائلاً : شغلة بسيطة يا ظيفنا اللي صار أنه أختك أم طايل (زوجة المختار) امسات غسلت سروالي وقميصي ونشرتهن على ظهر العُليّة ويجي هوا قوي ويعزقهن عن حبل الغسيل ويجيبهن بحوش الدار , والجماعة مثل ما شفت بهنوني بالسلامة لأني ما كنت لابس السروال والقميص وهن على حبل الغسيل والا تشان اجيت ميت شقفة من الوقعة . وهاي هي كل السولافة وسلامتك وتعيش .

#رائد_عبدالرحمن_حجازي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى