الحكم التونسي علي بن ناصر يبيع “كرة مارادونا” الشهيرة

#سواليف

ذكرت تقارير صحفية، أن #الحكم_التونسي الدولي في #كرة_القدم، #علي_بن_ناصر، باع #الكرة_الشهيرة التي سجل بها أسطورة #الأرجنتين، #مارادونا، هدفه المثير للجدل، ضد #إنجلترا، في #مونديال_المكسيك سنة 1986.

وكان مارادونا قد سجل #الهدف ضد منتخب إنجلترا، في دور ربع النهائي من المونديال، عن طريق يده اليسرى، لكن الحكم التونسي الذي أدار المباراة احتسب الهدف.

وفي تلك #المباراة، فاز #منتخب_الأرجنتين على الإنجليز بهدفين مقابل الواحد، الأمر الذي عبد الطريق أمام “التانغو” لنيل كأس العالم في تلك السنة.

مقالات ذات صلة

واحتج لاعبو منتخب إنجلترا بشدة، أمام الحكم، لكن طلبهم لإلغاء الهدف قوبل بالرفض، ثم أقر مارادونا في وقت لاحق بأنه استخدم اليد ووصف الهدف بأنه من “يد الله”، ثم صار يلقب كذلك.

وبيعت الكرة؛ وهي من طراز “أديداس” التي يعود تاريخها إلى 36 سنة، مقابل 2.4 مليون دولار، في مزاد علني أقيم بالعاصمة البريطانية لندن.

وأعرب الحكم التونسي الذي باع الكرة، عن أمله في أن يقوم الشخص الذي اشترى الكرة بعرضها أمام العلن حتى يراها الناس.

وفي حديثه عن المباراة التي انتقدت كثيرا، دافع الحكم التونسي عن قراره، قائلا إنه اتخذ القرار بناء على ما رآه أمامه.

وحصل الحكم على الكرة، لأن الاتحاد الدولي لكرة القدم كان قد قضى بحصول الحكام على الكرات في المباريات التي يديرونها في مونديال 1986.

وأوضح الحكم التونسي أنه سيتبرع بجزء من المبلغ لأجل العمل الخيري، فيما سيحتفظ بالباقي لأجل الإنفاق على نفسه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى