الحاج احمد عبد الرحمن حمادة ” أبوهشام ” في ذمة الله

سواليف

(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)).
انتقل إلى رحمة الله تعالى #الحاج #احمد عبدالرحمن #حماده (أبوهشام)

وسيشيع جثمانه الطاهر بعد صلاة ظهر الغد في مسجد الخلايلة اربد / شارع البارحة والدفن في مقبرة العائلة في المقابر الإسلامية طريق بشرى ،، ونظرا للظروف الإستثنائية تقبل التعازي فقط في المقبرة وعبر الهاتف و وسائل التواصل الاجتماعي.

ويتقدم الصحفي خالد حكمت الزعبي و أخوانه من نسيبهم غسان محمد عبدالرحمن حماده وعائلته بأصدق مشاعر التعازي والمواساة بوفاة المرحوم عمهم .
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته
إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى