البترول الوطنية توضح .. غاز الريشة المتدفق نتيجة الإصلاحات.. !! ” بلّش الإصلاح من الريشة.. فيه أمل “

سواليف

أكد مدير عام شركة البترول الوطنية، الدكتور عبدالرحمن قطيشات، ان ما تم تداوله مؤخرا لفيديو يظهر تدفقا للغاز في حقل الريشة ما هو الا عمليات استصلاح ناتجة عن استخدام فرق فنية حديثة لمحاولة إعادة الآبار المتوقفة والضعيفة الى الإنتاج للمساهمة في زيادة كميات الإنتاج اليومية من حقل الريشة.

وأوضح قطيشات إلى أن تواجد مياه مصاحبة لانتاج الغاز تشكل عائقاً في عمليات الانتاج ما يؤدي إلى قتل البئر ووقفه عن الانتاج وعلى ضوء ذلك يتم التعامل مع كل بئر بحسب تاريخه الانتاجي من خلال التكنولوجيا المتوفرة لازالة هذا العائق.

وبين انه تم معالجة هذه الابار من خلال تنظيفها من المياه بواسطة وحدة الانبوب الملتوي وتم وضعه على الانتاج في محطة الغاز، مشيرا الى عمليات المعالجة لابار اخرى بواسطة الضاغطات الغازية المتحركة.

وقال قطيشات ان الشركة ماضية في تنفيذ خطط العمل في حقل الريشة ومن ضمنها تأهيل الحفارات وصيانتها وفق الخطة التي تم تقديمها لوزارة الطاقة والثروة المعدنية.

وبين قطيشات ان الكميات التي يتم انتاجها من حقل الريشة متواضعة، مشيراً ان الانتاج اليومي للحقل يقدر بنحو 12 مليون قدم مكعب من الغاز والتي تشكل حوالي 3.5% من احتياجات المملكة من الغاز الطبيعي.

وأشار إلى ان الشركة بصدد زيادة كميات الانتاج من الغاز في حقل الريشة من خلال إعادة الدخول للآبار القديمة والعمل على استصلاح الابار المنتجة والمتوقفة عن العمل.

وأوضح ان الشركة تعمل على صيانة الابار التي توقفت عن الإنتاج بواسطة الضاغطات الغازية و بواسطة الانبوب الملتوي، بحيث يتم تنشيط إنتاجها وإعادتها للإنتاج، كما فعلت الشركة مع بئر رقم 7 الذي تم تنشيطه وعمل على تزويد الشركة نحو مليون قدم مكعب من الغاز أضافة إلى بئر رقم 18 الذي تم تطويره حديثاً وأدى الى زيادة الإنتاج حوالي 1.7 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً.

وبين أن شركة البترول الوطنية مستمرة في خططها في تنشيط للآبار الأخرى على أمل الوصول إلى 17 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً، والعمل على إعادة الدخول إلى ابار من خلال الحفر الأفقي لتعزيز زيادة الانتاج في حقل الريشة.

وأشار الى نقص الكوادر الفنية للحفارات في الشركة نتيجة الهجرة لدول الخليج بسبب تدني نسب الرواتب في الشركة.

وقال ان الشركة تعمل على تنفيذ خططها وفق مصادرها الذاتية، مبيناً ان الشركة عملت على مخاطبة مجلس الوزراء للعمل على رفع سعر بيع الغاز المنتج من حقل الريشة ، الا انه وفي الوقت الحالي ليس هنالك استجابة لهذا الطلب

ابو يحيى .. يعني هسع ما بيش عندنا مي .. وما بيش عندنا غاز .. وعندنا غاز مع مي …. من هو اللي خلطهن مع بعض …؟

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى