الاحتلال يريد فرض شروطه على جنازة الشهيدة أبوعاقلة / تفاصيل

#سواليف

فرضت قوات #الاحتلال، الخميس، شروطا لدفن جثمان #الشهيدة #شيرين_أبوعاقلة في #القدس المحتلة اليوم الجمعة، الأمر الذي ترفضه عائلة أبو عاقلة .

وأفاد مدير نادي الأسير ناصر قوس بأن قوات الاحتلال تفرض على عائلة شيرين عدم رفع #الأعلام #الفلسطينية، ومنع #الهتافات خلال الجنازة.

واستدعت قوات الاحتلال أنطون أبو عاقلة شقيق الشهيدة شيرين عصر الخميس واخبرته بشروطها وهو ما رفضه .

مقالات ذات صلة

وأفاد مدير نادي الاسير ناصر قوس بأن قوات الاحتلال تحاول فرض شروط على عائلة شيرين بعدم رفع الأعلام الفلسطينية، ومنع الهتافات خلال الجنازة، الأمر الذي ترفضه العائلة أيضا .

وأمس الخميس وصل جثمان الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة إلى القدس المحتلة، بعد أن تعرض موكب الجنازة لمضايقات قوات الاحتلال الإسرائيلي، في حين رفضت السلطة الفلسطينية التحقيق المشترك مع سلطات الاحتلال، وأكدت ملاحقة مرتكبي الجريمة في المحكمة الجنائية الدولية، كما رفضت تسليم الرصاصة التي اغتالت الراحلة.

وحاصرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي مشيعي الجثمان أمام المستشفى الفرنسي في القدس المحتلة، وعرقلت موكب التشييع المتجه إلى القدس.

وصادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، من فريق الجزيرة، كوفية فلسطينية مضمخة بدماء الشهيدة، إضافة إلى العلم الفلسطيني، أثناء عبور المركبة من رام الله إلى القدس عبر حاجز قلنديا.

واستدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي شقيق الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة “أنطوان أبو عاقلة” للتحقيق في القدس المحتلة.

واستشهدت المراسلة الصحفية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة صباح الأربعاء، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها لاقتحام الاحتلال مدينة جنين ومخيمها في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص على الزميلة أبو عاقلة (51 عاما)، رغم أنها كانت ترتدي سترة الصحافة التي تميز الصحفيين عن غيرهم في التغطيات.

واقتحمت قوة إسرائيلية، مدينة جنين، وحاصرت منزلا لاعتقال شاب فلسطيني؛ مما أدى لاندلاع مواجهات مع عشرات الفلسطينيين، فيما أوضحت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي تجاه الشبان والطواقم الصحفية، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية.

وخلال اقتحام جنين ومخيمها، أصيب أيضا الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر ووضعه مستقر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى