إصابات بقمع الاحتلال متظاهري مسيرات حدود غزة

سواليف _ أصيب عدد من الفلسطينيين، مساء اليوم الجمعة، عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المتظاهرين في الأسبوع السبعين لمسيرات العودة وكسر الحصار على الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الأراضي المحتلة، التي أطلق عليها اسم “جُمعة الشباب الفلسطيني”.
وتظاهر عشرات الفلسطينيين في نقاط التماسّ الخمس على الحدود، وسط تأكيدات من “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار” على استمرار التظاهرات حتى تنفيذ مطالب المتظاهرين، وعلى رأسها إنهاء الحصار الإسرائيلي على القطاع.
وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحيّ والمطاطي وقنابل الغاز على المتظاهرين، ما أدى لإصابة عدد من المتظاهرين بجراح مختلفة، وتمت معالجة غالبيتهم ميدانياً في النقاط الطبّية المتاخمة لمخيمات العودة الخمس.
وكانت “الهيئة الوطنية للمسيرات” ألغت فعاليات الأسبوع الماضي الذي تزامن مع التحضيرات لعيد الأضحى، واقتصرت الفعاليات على إقامة صلاة العيد في مخيمي شرقي غزة وشرق خان يونس جنوب القطاع.

وخلال مشاركته في الفعاليات، أكد عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” سهيل الهندي، أنّ هناك إصراراً وتحدياً فلسطينياً على الاستمرار بمسيرة العودة حتى تحقيق أهدافها، مشيراً إلى “أننا أكثر إصراراً ويقيناً بأن مسيرة العودة ستحقق أهدافها”.
وقال الهندي إنه “طالما أن العدوّ يعتدي على دمائنا وعلى أقدس مقدساتنا، فإن شبابنا سينتفضون في وجهه”.

العربي الجديد

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى