إشهار جمعية متخصصة في بحوث الإعجاز العلمي للقرآن الكريم

من المقرر أن يتم إطلاق أول جمعية متخصصة في من نوعها في المنطقة، متخصصة في بحوث القرآن الكريم، وذلك في حفل سيقام في العاصمة الأردنية عمان يوم 11 تموز/ يوليو الجاري.

وسيرعى وزير الأوقاف الإسلامية الدكتور عبدالرحيم العكور، حفل إشهار “الجمعية الأردنية لإعجاز القرآن والسنة” في احتفال سيحضره عدد من العلماء والفقهاء والباحثين في مجال علوم القرآن الكريم.

وقال المهندس حاتم البشتاوي رئيس الجمعية، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” الأربعاء (6/7) إن إنشاء مثل هذه الجمعية “كان حلماً راود العديد من المختصين في علوم القرآن والسنة والإعجاز فيهما، من أجل تجميع صفوفهم وتوحيد رؤاهم للعمل على إبراز قضايا الإعجاز وصوره والتي أصبحت لغة العصر الحاضر”.

وأشار إلى الجمعية التي سجلت رسمياً ضمن السجل العام للجمعيات الخيرية، وتشرف عليها وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في الأردن، سوف تعمل على “فتح آفاق جديدة في الدعوة إلى الله تعالى على بصيرة، سيما في ظل انتشار الاهتمام الواسع بما تضمنه كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم من دلالات بيانية وعلمية وتعليلات غاية في الدقة والوضوح لكثير من الظواهر والمسائل التي يعايشها الناس ويحاولون معرفة حقائقها وسبر أغوارها”.

وأعرب البشتاوي عن أمله في أن تكون الجمعية الأردنية لإعجاز القرآن والسنة “مركزاً علمياً يجمع جهود الباحثين والعلماء ويوجهها، لما يؤدي إلى نصرة الدين وتثبيت الإيمان وتشجيع البحث والإقبال على العلم والتعلم”.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى