أيها الشهداء

أيها #الشهداء

#محمد_طمليه

ايها الشهداء…

الرجاء قبول استقالتي لاسباب خارجة عن ارادتي ، مع ملاحظة انني قمت قبل يومين بتسليم ” العهدة ” الى مدير المستودعات في الجبهة : البنادق ، والاوسمة ، و ” جعبة ” فيها احلام ونوايا ثورية رماها عمال التنظيفات في امانة دمشق في ” ساحة المرجة “. وثمة ايضا ” فرشات اسفنج ” كنا ننوي ان نضعها في الخنادق والثكنات لغايات الاتكاء وقت الغارة. و ” شراشير رصاص ” بعناها في ” بيروت ” على هيئة ” مسابح ” يستفيد منها ” الاتقياء ” في نوبات ” الورع الثوري المسلح ” . وحفنة من البارود على رأس ” الارجيلة..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى