الاصابات
312٬851
الوفيات
4٬121
الحالات الحرجة
158
عدد المتعافين
295٬705

أحمد بوزفور في ضيافة هارون الرشيد / الحسين قيسامي

أحمد بوزفور في ضيافة هارون الرشيد

مر الرشيد على المجنون بهلول وهو جالس على إحدى المقابر. كان بهلول يرتدي مجسما يشبه إلى حد كبير شكل النعامة، وفي يديه المجموعة القصصية لأحمد بوزفور “صياد النعام”. لبس هارون فروة نعامة لكي لا تنكشف نيته المبيتة. ضغط الرشيد بأصبعه على زناد بندقيته وأطلق الرصاصة الأولى، واستمر في إطلاق الرصاص. ﻓصرخ بهلول في وجه هارون ﻣﻌﻨﻔﺎً : ﻳﺎ هارون ﻳﺎ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻣﺘﻰ ﺗﻌﻘﻞ ؟ ﻓﺮﻛﺾ ﺑﻬﻠﻮﻝ ﻭﺻﻌﺪ ﺇﻟﻰ ﺃﻋﻠﻰ ﺷﺠﺮة ﺛﻢ ﻧﺎﺩﻯ ﻋﻠﻰ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﺑﺄﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ : ” ﻳﺎ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﻳﺎ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻣﺘﻰ ﺗﻌﻘﻞ ؟ ” ﻓﺄﺗﻰ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮة. ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ : ﺃﻧﺎ ﺍﻟﻤﺠﻨﻮﻥ ﺃﻡ ﺃﻧﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻠﺲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ وتقرأ ” صياد النعام” ! ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺑﻬﻠﻮﻝ : ﺑﻞ ﺃﻧﺎ ﻋﺎﻗﻞ ! ﻗﺎﻝ ﻫﺎﺭﻭﻥ : ﻭﻛﻴﻒ ﺫﻟﻚ ؟ ﻗﺎﻝ ﺑﻬﻠﻮﻝ : صياد النعام يلقاها يلقاها. خرج المجانين كبارهم وصغارهم إلى الساحات العامة وهم يرتدون الألبسة الملونة والمزركشة .انتشرت الرقصات الفنية التنكرية في أجواء من المرح والبهجة على إيقاع :

يا صيادْ النْعامْ ….. تلكاها دغْيا

ويا صيادْ النْعامْ .. لْقيتني … نِيَهْ

خلّيتْ لكْ اللهْ ………. ما خْفاتو خفِيَهْ

اسْمعْ منّي كلمة ْ………………. ما درتِ مْزِيَا

اهْجرْتِ الْحشْمة ْ ………………. ومْشيتِ عْلِيا

انْكرْتِ النّعْمة ْ ……………….. وتْشفّيتِ فِيَا

خلّيتْ لكْ اللهْ ……………….ما خفاتو خفيهْ

جمع الرشيد مساعديه وأخبرهم: أحمد بوزفور بُعِثَ وأنتم نيام، اذهبوا وآتوني به في الحين وإلا أتاكم مني عذاب شديد

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى