أحتـــاجـُــها

[review]في غربة طمَــسَ العيونَ عجاجــُــها وسقى فؤادَ الظامئـــين أُجــَــاجهــــا ومحى بها ليــلُ الـــــدموع معــالمي وأحاط بي – رغم الفضاء – سياجــُها واستنـزفــتـني واستبــاحـتْ وحـدتي وتلاطمتْ بي فــي الدجــى أمواجـُهـا عـَبـَستْ إذا ما استــدرجتني نحـوَهـا عـَبثـتْ بجرحيَ كــيف شاء مـزاجُـها ما عاد يغريــنـي الـنفـيـسُ بـغـربـتي أبدا ً … وزخــــرفــُها ولا ديــبـاجـهـا مستـــوحشون …فـمنْ يـُكسّرُ قيـدَنــا ومتى يـًــزفّ لــــروحنا إفــــــراجُهـا احتاج أمـّـي كــي تــًطـبـّبَ لـــوعتـي تدعو .. تسبّـح .. والرضا منهاجـــها أمي إذا ابتسمتْ تــُـزحزحُ وحــدتــي أمي التي يجــلو الظلامَ ســـراجــُـــها احتاجُ غــــيثا ً مـــن سحابة مـوطني غـدقــا ً يـَـسح ّ بـُــرقية ٍ ثجـّـاجُــــهـا احتاجها ومـُــنى عيـــــونـي أن أرى رغدا ً تدفـق للـفقـير خراجـــُـــــــهــا أحتـــــــــــاج قلبا ً أشتكي همـّي لـــه شمسا ً يبدّد عــــتمتي وهـّـــاجُــــــها تحتاج نفسي السلسبـيلَ العــذبَ كــيْ تخضَـــــرّ من بعد الخـريف فجاجـُـهاومليكة ً مَــلكتْ جـــــميل قصــائــديتحتــلــّـني … لــــكن حـــبــي تاجـُـها                 *  *  *احضان أمي .. موطني .. وحبــيـبتي احتاجـُـها .. احـــتاجُـه ُ.. احــتاجــُـها      الجبـــيل8 – شباط – 2011

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق