الاصابات
407٬617
الوفيات
4٬793
الحالات الحرجة
361
عدد المتعافين
355٬781

اوغلو : ما فعلناه هو ردنا على انتهاك اجواءنا

سواليف _هافينغتون بوست عربي

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن قرار القوات المسلحة الثلاثاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إسقاط طائرة عسكرية روسية انتهكت المجال الجوي للبلاد، جاء من صميم واجبها الوطني، مؤكداً أن من حق بلاده القيام بكل ما بوسعها لحماية حدودها.

وأوضح في كلمة ألقاها في اليوم الوطني للمدرسين “إنّ أمتنا الموقرة يجب أن تعرف أننا لن نتردد لحظة، في اتخاذ التدابير الضرورية”.

وأشار أغلو “ليست لدينا أطماع بأراضي أي دولة أخرى، وعلى الجميع أن يدرك أنّ لتركيا حق الدفاع عن أمن أراضيها، ولا سيما أننا نوّهنا بذلك مراراً وأكّدنا عليه خلال اجتماعنا الأمني الأخير، وأنّ الرد التركي على انتهاك أجوائها وأراضيها رغم التحذيرات المتكررة، حق قومي ودولي”.

وقال أغلو “رسالتنا واضحة حيال من يقصف تركمان باير بوجاق وعرب حلب وأكراد وتركمان إعزاز، سواء كان النظام السوري، أو التنظيمات الإرهابية، أو أي عناصر خارجية، فالشعب السوري يستحق الحياة بسلام وكرامة مثل بقية الشعوب”.

اقرأ أيضاً:   توقع وصول 641 ألف جرعة من لقاح كورونا نهاية آذار

كما أجرى أغلو اتصالا هاتفيا مع نظيره البريطاني ديفيد كاميرون تبادلا فيه وجهات النظر بشأن إسقاط المقاتلة الروسية، بعد بيان للخارجية البريطانية وصفت فية الحادث بانه خطير جداً.

وأكدت أنقرة أن الطائرة انتهكت مجالها الجوي وتم تحذيرها مراراً، لكن موسكو نفت ذلك بشكل قاطع مشيرة إلى أن الطائرة أصيبت في الأراضي السورية على بعد كيلومتر من الحدود التركية.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إن الطيارين الأتراك حذروا المقاتلة الروسية 10 مرات قبل استهدافها.

حراك دبلوماسي

وفي سياق متصل استدعت وزارة الخارجية التركية الثلاثاء دبلوماسيي الدول الخمس دائمة العضوية لدى مجلس الأمن الدولي، بغية تزويدهم بمعلومات عن إسقاط الطائرة الروسية، وفق قواعد الاشتباك، بعد اختراقها المجال الجوي التركي.

وكانت الخارجية التركية قد استدعت القائم بأعمال السفارة الروسية في العاصمة أنقرة “سيرغي بانوف”، إلى مقرها صباح اليوم، لنفس الغرض.

اقرأ أيضاً:   التربية تعلن آلية دوام المعلمين

وكانت وزارة الخارجية التركية، استدعت القائم بأعمال السفارة الروسية في أنقرة “سيرغي بانوف” لبحث مسألة الطائرة الروسية التي أسقطتها تركيا ، فيما أعلنت سفارة تركيا لدى روسيا استدعاء الملحق العسكري التركي إلى مقر وزارة الدفاع الروسية.

مصادر في الخارجية التركية أفادت بأنه تم استدعاء بانوف بدلاً من السفير الروسي “أندري كارلوف”؛ بسبب تواجد الأخير في إسطنبول للقيام بتحضيرات قبيل زيارة كانت مرتقبة غداً الأربعاء لوزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، إلى تركيا وتم إلغاؤها.

وأشارت المصادر إلى أن نائب مستشار وزارة الخارجية التركية “أحمد مختار غون” سيبحث مع بانوف مسألة الطائرة التي انتهكت الأجواء التركية.

وأعلنت سفارة تركيا لدى روسيا استدعاء الملحق العسكري التركي الثلاثاء إلى وزارة الدفاع الروسية.

وأكد المكتب الإعلامي للبعثة الدبلوماسية بحسب وكالة الصحافة الفرنسية الاستدعاء بدون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

اجتماع أمني برئاسة أردوغان

مصادر في رئاسة الجمهورية التركية، قالت إن اجتماعاً أمنياً سيُعقد مساء الثلاثاء، برئاسة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، لبحث آخر التطورات في المنطقة.

اقرأ أيضاً:   جدل كبير في تكساس أثر فصل طبيب أردني من وظيفته / تفاصيل

وأشارت المصادر أن الاجتماع الذي سيُعقد في المجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، سيحضره رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، ورئيس الأركان خلوصي آكار، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، وبعض الوزراء.

جدير بالذكر، أن طائرتين تابعتين لسلاح الجوي التركي من طراز “إف-16″، أسقطتا المقاتلة الروسية، بموجب قواعد الاشتباك، عقب تحذيرها 10 مرات خلال 5 دقائق.

وكانت رئاسة الأركان قد ذكرت في بيان لها على موقعها الإلكتروني، أنّ مقاتلة “مجهولة الهوية”، واصلت انتهاكها الأجواء التركية، رغم التحذيرات، وقامت إثر ذلك، طائرتان تركيتان من طراز (F 16)، كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها في تمام الساعة 09:24 من صباح اليوم بالتوقيت المحلي.

والحادث هو الأخطر بين تركيا وروسيا منذ بداية التدخل العسكري الروسي دعماً للرئيس السوري بشار الأسد قبل نحو شهرين.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى