52 من أصحاب الخوذ البيضاء لا يزالون في الأردن

سواليف
كشفت وزارة الداخلية عن بقاء 52 شخصاً من أصحاب الخوذ البيضاء في الأردن.

وقال وزير الداخلية سمير مبيضين في رده على سؤال وجهه النائب طارق خوري إن 422 شخصاً من عناصر الدفاع المدني السوري دخلوا الأردن بتاريخ 22/ 7/ 2018 بالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عن طريق جسر الشيخ حسين بعد التدقيق الأمني لكل فرد منهم.

وبيّن أن عددهم ارتفع إلى 429 شخصاً بعد حصول 7 حالات ولادة داخل مخيم الأزرق حيث يقيمون حيث يقيمون في منطقة خاصة ومعزولة – وفق الوزير-.

وأوضح مبيضين أن المنطقة التي ينزلون فيها مزودة بالخدمات المعيشية والإغاثية تحت اشراف الأجهزة المعنية كافة، بالإضافة إلى المفوضية السامية.

مقالات ذات صلة

وقال إنه جرى إعادة توطين 377 شخصاً منهم إلى دول الإتحاد الأوروبي، بينما العمل جار لإعادة توطين المتبقين على المدى القريب بالتنسيق مع المفوضية، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن إعادة التوطين تخضع لإجراءات الدول المستضيفة.

وختم الوزير مبيضين بالتأكيد على أنه لم يتم رصد أي تجاوزات أو شبهات أمنية بحقهم تشكل تهديداً للأمن الوطني.

وانقضت مدة الثلاثة شهور بتاريخ 22 / 10 / 2018 والتي كان يتوقع معها أن تغادر الخوذ البيضاء أراضي المملكة، حيث أكد مسؤولون أن الخوذ البيضاء ستغادر قبل انتهاء المدة.

وفي 17 تشرين أول الماضي قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الدول الغربية تخشى استقبال عناصر “الخوذ البيضاء” على أراضيها بعد أن اطلعت على تفاصيل عملهم في سوريا.

وبين لافروف في حديث لقناة “يورونيوز” أن تلك الدول بدأت بالاطلاع على الملفات الشخصية لعناصر “الخوذ البيضاء” وشعرت بالرعب، وتدفع خلفياتهم الإجرامية للتفكير في أن الدول الأوروبية تخشى استقبالهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى