5000 مواطن اردني

5000 مواطن اردني
جميل يوسف الشبول

يقول احد المسؤولين ان الاردن سيكون امنا اذا استبعد منه 5000 مواطن يدعي انهم سبب الخراب والخراب هنا باللسان لا بغيره من ادوات التخريب المعروفة . واعتقد ان هؤلاء هم من تناولهم مسؤول اخر وسماهم بالذباب الالكتروني والحمد لله ان المواطن الاردني لم يصل الى درجة جرذان القذافي حتى اللحظة.

الرقم متواضع ولا يشكل اي خطر ابدا وكان بالامكان ان يزج بهم جميعا في السجون ليكون الاردن امنا مطمئنا وندفن مصائب الوطن الى الابد لينعم المواطن بالعيش الكريم الرغيد علما بان عدد نزلاء السجون يساوي اضعاف هذا العدد.

اقول لهذا المسؤول ان العدد ليس 5000 بل 5001 حيث يشرفني كما السواد الاعظم من الاردنيين ان اكون في صف هؤلاء الذين يدافعون عن كرامة الوطن وكرامة الناس واسلحتهم اقلامهم والسنتهم في مواجهة امر لا يخفى على احد حتى على السارق الذي اصبح يعاني من شح المصادر التي يغرف منها بلا خجل او وجل بعد ان ماتت الضمائر وباتت لا تفرق بين الفساد والاصلاح وقد اخبرنا المولى عز وجل في كتابه الكريم “واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون” صدق الله العظيم.

لنصدع بامر هذا المسؤول ولنأخذ الرقم الذي طرحه على انه رقم دقيق ونطلب منهم اي الـ 5001 مغادرة المشهد طوعا لا كرها وانني ارى فيهم صبرا كصبر اسماعيل عليه السلام واستسلامه للذبح امتثالا لامر عظيم ولا يوجد اعظم من الاردن في نفوس ابناءه الاردنيين لكننا سنطلب منه تبيان المنافع القادمة وتحدد المفاسد المغادرة والتي عصفت بالاردن والاردنيين وانني على يقين ان المفاسد ستزيد ولا منافع ابدا وعليه ان يحدد لنا ذلك لنقوم بمعاقبتهم كامر سيادي وطني عظيم.

مشكلتنا قائمة والحل واضح وضوح عمليات التسويف والمماطلة والهاء الناس بحلول بائسة وافكار يائسة عقيمة لا مكان لها في مصفوفات الحل الكثيرة وقيمها الافقية والعمودية صفر .

لن يكون هناك مشروعا اردنيا قادرا على تغطية الاموال المنهوبة او تسديد حتى فوائد القروض بعد ان هشمنا اعمدة الوطن الاقتصادية ولا زال التخريب قائما حيث ان الاولوية لمعالجة الخطأ بالخطأ وما يتم على ارض الواقع هو لغايات التخدير فقط وقد برعنا في ذلك فنحن من انشأنا دائرة لمكافحة الفساد ولدينا القضاء القادر على ملاحقة الفاسدين ونحن من اطاح بالزراعة والمزارعين وبدأنا برفع شعار الزراعة كحل ونحن من رفعنا راية السياحة واطلقنا يد اسرائيل لتسوق اماكننا السياحية الفريدة وتدنس ارضنا ونحن من زور ونهب موجودات المتاحف وما ذهب عبدون عنا ببعيد.

نقول لهذا المسؤول ذي الـ 5000 مواطن ان الحل الحقيقي موجود وهو لدى 5 اشخاص لا 5000 والحل قادم لا محالة ومن باب لا يشبه ابوابكم وعلى الذي اسرف على نفسه ان يراجع نفسه ويحرق الفساد قبل ان يكون وقودا له.

جميل يوسف الشبول

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق