4 آثار جانبية لتناول زبدة الفول السوداني

#سواليف

تعد #زبدة #الفول_السوداني جزءا من #الوجبات الخفيفة المفضلة لدى كثير من الناس، ومع ذلك فمن الممكن أن تتسبب جرعتك اليومية في بعض #الآثار #الجانبية غير المواتية.

لذلك يجب الانتباه لبعض الآثار الجانبية التي قد يتسبب بها الإفراط في تناولها، وفق تقرير نشره موقع Eat this Not that.

– ارتجاع المريء

مقالات ذات صلة

فقد يؤدي تناول الكثير من زبدة الفول السوداني إلى ظهور أو تهيج #اضطراب الارتجاع الحمضي، والمعروف أيضا باسم الارتجاع المعدي المريئي.

ويمكن أن تتسبب الأطعمة الدهنية في استرخاء حزمة العضلات التي تفصل #المريء عن المعدة، والتي تسمى العضلة العاصرة للمريء السفلية (LES)، وتسمح للارتجاع العكسي لحمض المعدة بالزحف مرة أخرى إلى المريء.

– دهون غير صحية!

إلى ذلك، تعتبر زبدة الفول السوداني مصدرا كبيرا للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة الصحية.

مع ذلك، تميل بعض العلامات التجارية إلى تعبئة زيوت إضافية، مثل زيت النخيل أو الزيوت النباتية المهدرجة بالكامل، في وعاء زبدة الفول السوداني، والذي يساهم في إضافة الدهون المشبعة إلى نظامك الغذائي.

– سكريات مضافة

في السياق ذاته، تقوم بعض هذه العلامات التجارية نفسها التي تضيف الزيوت إلى زبدة الفول السوداني بإضافة السكريات إلى منتجاتها.

وعلى سبيل المثال، تحتوي بعض العلامات التجارية المعروفة على 8 غرامات من السكر لكل ملعقتين كبيرتين.

– نوع خطير من العفن

ومن الغريب أن زبدة الفول السوداني يمكن أن تحتوي على مادة مسرطنة تسمى الأفلاتوكسينات الموجودة في قالب يسمى الرشاشيات.

إذ ينمو الفول السوداني تحت الأرض ويميل إلى التعفن، ومع ذلك، فقد أظهرت بعض الأبحاث أن تحويل الفول السوداني إلى زبدة الفول السوداني يمكن أن يقلل من مستويات الأفلاتوكسين بنسبة تصل إلى 89٪.

وتراقب وزارة الزراعة الأميركية أيضا الأطعمة للتأكد من أنها لا تتجاوز الحدود الموصى بها. ومع ذلك، قد يكون من المفيد معرفة أن بعض الدراسات البشرية قد ربطت التعرض للأفلاتوكسين بسرطان الكبد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى